60 ألف مهاجر وصلوا إلى ليبيا خلال ثلاثة أشهر

قالت منظمة الهجرة الدولية إن نحو 60 ألف مهاجر عبروا من دول غرب أفريقيا إلى ليبيا في الفترة بين شهري فبراير وأبريل من العام الجاري.

وذكرت المنظمة الدولية أن 60 ألف مهاجر عبروا من منطقة أغاديز في النيجر، أشهر محطات العبور إلى ليبيا، معظمهم قادمون من النيجر ونيجيريا إلى جانب مهاجرين من السنغال وغامبيا ومالي والكاميرون، وفق ما نقله موقع «فويس أوف أميركا» أمس السبت.

وقال الناطق باسم المنظمة، جويل ميلمان، إن البيانات الأخيرة تشير إلى زيادة كبيرة في أعداد المهاجرين الذين عبروا الصحراء إلى ليبيا أو الجزائر، وعزا ذلك إلى انخفاض تكاليف الرحلة التي تفرضها شبكات التهريب للوصول إلى حدود النيجر.

ولفت إلى أن تكلفة الفرد الواحد تتراوح بين 90 و345 دولارًا للوصول إلى منطقة أغاديز في النيجر، وهي تكلفة منخفضة نسبيًّا ولهذا انتعشت شبكات تهريب المهاجرين خلال الشهرين الماضيين.

لكنه أكد لـ«فويس أوف أميركا» أن الممر إلى أغاديز وعبور الصحراء من أخطر المسارات، ويتسبب في موت كثير من المهاجرين، وأوضح أن المنظمة لا تملك بيانات كافية عن تلك الوفيات.

وكانت منظمة الهجرة الدولية أعلنت أن أعداد المهاجرين الأفارقة الذين عبورا إلى شمال أفريقيا، خاصة ليبيا والجزائر، وصلت إلى 200 ألف مهاجر منذ بداية العام 2016، في زيادة كبيرة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

المزيد من بوابة الوسط