وزارة الصحة بالحكومة الموقتة تدين استهداف مركز بنغازي الطبي

دانت وزارة الصحة بالحكومة الموقتة استهداف مركز بنغازي الطبي بالقذائف العشوائية من قبل الجماعات المتطرفة.

ووصفت الوزارة في بيان أمس اطلعت عليه «بوابة الوسط» الاستهداف بـ«العمل الإرهابي»، موضحةً أنه يدل «على مدى الإجرام المتأصل في نفوس هؤلاء المجرمين، وأنه تحدٍ صارخ لجميع القيم الإنسانية والأخلاقية».

وأكّدت الوزارة وقوفها جنبًا إلى جنب مع العاملين بالقطاع الصحي، و«توفر الإرادة للعمل لدى العاملين كافة بالمستشفيات الفاعلة بمدينة بنغازي، وأن القصف العشوائي والتهديدات لن يزيدهم إلا عزيمة وإصرارًا على مواصلة العمل».

ونددت وزارة الصحة بالحكومة الموقتة الصمت الدولي تجاه تصعيد العنف بالاعتداء على المرافق والمنشآت الطبية والقصف الممنهج بالقذائف العشوائية، محملةً المجتمع الدولي وعلى رأسه بعثة الأمم المتحدة للدعم لدى ليبيا مسؤولية مثل هذه الأعمال، وتقاعسهم وصمتهم «المريب» إزاء هذه الجرائم والانتهاكات الصادمة بحق المدنيين في ليبيا - وفق البيان.

واستهدفت البرج الثاني لمركز بنغازي الطبي مساء أول من أمس قذيفتان، أسفرت إحداهما عن أضرار مادية فادحة في «عناية القلب»، والأخرى ضربت الدور السابع، حيث مبيت العاملين، فيما لم تسجل أية إصابات.

يذكر أن هذه هي المرة الرابعة التي تستهدَف فيها هذه المنطقة، التي يقع بها مرفقان طبيان ومنطقة سكنية ومحال تجارية، وتعتبر من المناطق الحيوية بمدينة بنغازي.