المغربي: مَن ذهب إلى الجامعة العربية ليس ممثلاً لليبيا

قال عضو مجلس النواب، إدريس المغربي، إن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج «لن يستطيع مسك زمام الأمور في طرابلس ولن يسيطر على الأوضاع بوجود الميليشيات»، متابعًا: «السراج عضو مجلس النواب قبل أن يكون رئيس مجلس رئاسي ونكنّ له الاحترام، لكنه الآن في دوامة».

وأضاف المغربي، وفقًا لقناة «ليبيا»، مساء السبت، «مَن ذهب إلى جامعة الدول العربية في اجتماع وزراء الخارجية ليس ممثلاً لليبيا»، في إشارة إلى السراج، مضيفًا: «لا كوبلر ولا المجتمع الدولي ولا الجامعة العربية يستطيعون الضغط علينا، فنحن نعرف مصلحة ليبيا أكثر من الجميع».

وتساءل المغربي: لماذا قام المجلس الرئاسي المتخبط بمراسلة السفارة الأميركية في ليبيا بما يتعلق بالعملة؟ ولماذا لم يتم مراسلة أمين المصرف الحبري؟!

وذهب المغربي قائلاً: «نحن لا نريد مصالح ولا نريد وزارات، بل نريد حكومة وفاق تبني مؤسسة عسكرية قوية قادرة على مكافحة الإرهاب»، ومضي يقول: «إن خليفة حفتر قيادي عسكري يستطيع إنشاء مؤسسة عسكرية أفضل من غيره».

وأشار إلى أنه مع الاتفاق السياسي «لكن ضد بعض مخرجاته المتعلقة بالجيش»، وقال: «أكدنا أن كل موظف باختلاف المناصب عليه أن يؤدي القسم قبل أداء مهامه».

 

 

المزيد من بوابة الوسط