كاميرون أمام «السبع»: ليبيا خطر.. وعلينا دعم الحكومة الوليدة

طالب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بدعم حكومة الوفاق الوطني، خوفا من تغول الإرهاب.

وقال كاميرون أمام قمة مجموعة السبع الاقتصادية في اليابان، وفقا لـ«رويترز» اليوم الجمعة، إنه يجب على بريطانيا أن تدعم الحكومة الليبية لمساعدتها «في السيطرة على بلد يشكل خطرا علينا جميعا» في وضعه الراهن.

وأضاف: بريطانيا مثل دول أخرى مهددة بسبب تدفق المهاجرين عبر ليبيا وتزايد أعداد عصابات تهريب البشر وصعود تنظيم «داعش» في ليبيا.

وانتهي كاميرون قائلا: «من الواضح أنه من مصلحتنا أن نبذل كل ما في وسعنا لدعم الحكومة الوليدة لأن ليبيا خطر علينا جميعا في وضعها الراهن».

يأتي ذلك في ما أعربت مجموعة السبع في البيان الختامي لقمتها التي انعقدت في ايسي شيما وسط اليابان، أمس الخميس، عن «دعم إحلال السلام»، وكذلك عن «القلق من انتشار الإرهاب في ليبيا».

وأضاف زعماء دول المجموعة في الجزء المخصص لليبيا من بيانهم، «نحن نعمل بشكل وثيق مع حكومة الوحدة الوطنية من أجل إضفاء الشرعية على الحكومة الليبية»، فضلا عن «تقديم الدعم لاستعادة السلام والأمن والازدهار فيها».

وتابعت المجموعة في بيانها: «نحن لا نزال نشعر بقلق بالغ إزاء تهديد الإرهاب، والاتجار بالأسلحة والمهاجرين في ليبيا».

وقالوا: «نحن نلاحظ بقلق بالغ، العدد المتزايد للهجمات الإرهابية، ومن الضروري أن يكون هناك جهدا جماعيا ومنسقا، لمكافحة هذا التهديد الطارئ والشامل للأمن العالمي».

وحثت المجموعة في بيانها على «العمل معا لمنع انتقال المقاتلين الأجانب والمواد والمعدات، مع بذل الجهود للحد من تمويل الإرهابيين».

المزيد من بوابة الوسط