قائد ميداني بـ«البنيان المرصوص»: وحدتي لا تعمل إلا مع الإنجليز

كشف القائد الميداني بعملية «البنيان المرصوص»، محمد الضراط، عن تعاونه مع قوات بريطانية خاصة، توجد بمنطقة الوشكة جنوب شرق مصراتة، التي سيطر عليها قبل أيام مقاتلي تنظيم «داعش».

ونقل تقرير لصحيفة «ذا تايمز» البريطانية، اليوم الخميس، عن الضراط قوله: «إن وحدتي لا تعمل إلا مع الإنجليز والتقيت شخصيًا بهم» مؤكدًا أن هذه القوات نجحت في تدمير سيارتين مفخختين كانتا تستهدفان مقاتليه.

وأضاف الضراط: «إن الأميركان والإنجليز يعملان معًا هنا لمساعدتنا».

وذكر التقرير أن رجال الكتيبة التي يقودها الضراط حاولوا الهروب من السيارة المفخخة على جسر في الطريق المؤدية إلى مصراتة، حينما دمرها جنود وحدة القوات الخاصة البريطانية.

وأعلنت عملية «البنيان المرصوص» خلال الأيام الماضية عن نجاحها في التعامل مع سيارات مفخخة، كان آخرها خمس سيارات تمكنت القوات التابعة لها من تفجيرها أمس الأربعاء.

المزيد من بوابة الوسط