«المركزي» بطرابلس يرد على بيان مصرف ليبيا (البيضاء)

استهجن مصرف ليبيا المركزي بيان مصرف ليبيا البيضاء الصادر 25 مايو الجاري، منتقدًا «ما قال إنها مغالطات وقلب للحقائق وتحريف للوقائع واستغلال لحاجة الناس.

واعتبر مصرف ليبيا المركزي في بيان أصدره في طرابلس، الخميس، أن بيان مصرف ليبيا البيضاء جاء «لأجل مصالح أنانية ضيقة لها انعكاسات خطيرة على الاقتصاد الوطني».

نص بيان مصرف ليبيا المركزي:

يستهجن مصرف ليبيا المركزي بشدة البيان رقم 8 لسنة 2016 الصادر عن مصرف ليبيا - البيضاء بتاريخ 25 مايو 2016، وما جاء فيه من مغالطات وقلب للحقائق وتحريف للوقائع واستغلال لحاجة الناس، لأجل مصالح أنانية ضيقة ستكون لها انعكاسات خطيرة على الاقتصاد الوطني، ولأهمية الأمر نود توضيح الآتي:

1- المصرف المركزي حضر الاجتماع المشار إليه لتحقيق الوفاق والرغبة في توحيد هذه المؤسسة السيادية وفقًا للاتفاق السياسي وقرارات مجلس الأمن بالخصوص، إلا أن البيان المشار إليه جاء مخالفًا لذلك، ضاربًا كل الجهود المخلصة التي بذلت من جميع الأطياف للوصول إلى ذلك بعرض الحائط.

2- لم يتم عرض العملة ومواصفاتها لأجل اعتمادها، ولم تكن مسألة طباعة العملة من ضمن جدول أعمال الاجتماع الذي عُقد في تونس بتاريخ 12 مايو 2016، والادعاء بخلاف ذلك هو تزوير للحقائق وسوء نية مبيتة لاستغلال حالة الوفاق.

3- لم يحضر رئيس المجلس الرئاسي ونائبه الاجتماع الذي ادعى البيان فيه ختام عينة العملة بحضورهما، وما أورده البيان بالخصوص هو محض افتراء لا أساس له من الصحة.

4- إن طباعة العملة المحلية تحكمها تشريعات وضوابط نافذة، ملتزم بها مصرف ليبيا المركزي منذ تأسيسه، ومخالفتها تؤدي لانقسام مؤسسة سيادية هامة، ونؤسس لتقسيم الوطن في وقت نحن في أشد الحاجة فيه لوحدته.

5- مصرف ليبيا المركزي سيتخذ الإجراءات القانونية اللازمة والصارمة بالخصوص.

صدر في طرابلس يوم 26 مايو 2016.

المزيد من بوابة الوسط