جنتليوني يشدد على ضرورة استقرار ليبيا قبل تدريب الحرس الرئاسي

شدد وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني، الخميس، على ضرورة تأمين قدر من الاستقرار الفعلي في ليبيا، قبل التفكير في تدريب الحرس الرئاسي الذي اقترحه المجلس الرئاسي بقيادة فائز السراج في طرابلس.

وقال جنتيلوني في حديث لصحيفة «لاستامبا» الإيطالية الصادرة اليوم في تورينو، إن حكومة السراج طلبت مساعدة الاتحاد الأوروبي لتدريب خفر السواحل، وهي «خطوة صغيرة أخرى نحو توطيد هذه الحكومة»، ولكن «تدريب الحرس الرئاسي يجب أن ينتظر مزيدًا من الاستقرار في البلاد».

وعن فرص قيام إيطاليا بتدريب الحرس الرئاسي، قال جنتيلوني: «في لقاءات مع السراج حتى الآن ناقشت الدعم الدبلوماسي والإنساني، وكذلك الإعفاءات عن حظر الأسلحة الممكنة».

وأشار الوزير الإيطالي إلى «أن بلاده تفعل كثيرًا، وهناك سعي لاتفاق كامل مع الولايات المتحدة وأوروبا، عندما يسجل الاستقرار تقدمًا أكثر، وعندها يمكن للحكومة الليبية أن تتقدم بطلبات التدريب، ولكن الطريق يجب أن يمر عبر البرلمان الليبي واعتماد الأمم المتحدة».

وأضاف قائلاً: «سأكون اليوم في نيويورك وسأتحدث مع سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن».