Atwasat

اتحاد الكرة الليبي يعلن سياسته الجديدة مع كليمنتي

القاهرة - بوابة الوسط السبت 04 ديسمبر 2021, 04:40 مساء
alwasat radio

ودع المنتخب الوطني الليبي الأول لكرة القدم ثلاثة محافل مهمة، ليغيب «فرسان المتوسط» عن مونديال العرب في قطر، الذي يختتم في 18 ديسمبر الجاري، كما يشمل الغياب عن بطولة الأمم الأفريقية في الكاميرون خلال الفترة من 9 يناير وحتى 6 فبراير 2022، وأخيرًا المرحلة الختامية المؤهلة نحو كأس العالم المقبلة في «قطر 2022»، المقرر إقامتها بين عشر منتخبات في القارة السمراء خلال مارس المقبل، ويضم التصنيف الأول منتخبات: الجزائر وتونس والمغرب والسنغال ونيجيريا، بينما ضم التصنيف الثاني منتخبات: مصر والكاميرون وغانا ومالي وجمهورية الكونغو، ليدخل منتخب ليبيا في هدنة موقته لحين إشعار آخر.

من جانبه، أكد رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم عبدالحكيم الشلماني أنه مع محاسبة أي مدرب، وأن فترة المدير الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم الإسباني خافيير كليمنتي الحالية لابد أن تخضع للتقييم والمحاسبة.

وأضاف الشلماني في تصريحات تليفزيونية لقناة «ليبيا روحها الوطن»، أنه تم التأكيد على المدرب الإسباني أن المعسكرات المقبلة لن تكون إلا في ليبيا، وعليه أن يقدر ظروف ليبيا ويعمل من داخلها، وأكمل قائلًا: «لم تكن نتائجنا مميزة في السابق، ولم نصل إلى كأس العالم حتى يتم انتقادنا بهذه الطريقة، وهناك من يحارب اتحاد الكرة، ومن لا يريد كرة قدم في ليبيا».

للاطلاع على العدد الجديد من جريدة الوسط رقم 315

واحتل منتخب ليبيا المركز الثالث في مجموعته السادسة الأفريقية المؤهلة نحو كأس العالم المقبلة «قطر 2022»، بعد أن حصد 7 نقاط بالتساوي مع الغابون صاحب الترتيب الثاني، بفارق الأهداف لصالح الأخير، بينما تصدر منتخب مصر المركز الأول برصيد 14 نقطة بفارق 7 نقاط أيضًا عن الغابون وليبيا، بينما جاءت أنغولا في المركز الرابع والأخير بالمجموعة برصيد 5 نقاط، وتراجع «فرسان المتوسط» عن البداية القوية التي حصدوا فيها 6 نقاط بالفوز على الغابون ثم أنغولا، إلا أن خساراتين أمام مصر في الجولتين الثالثة والرابعة ذهابًا وإيابًا بهدف في الإسكندرية، ثم بثلاثية في بنغازي، تسببتا في إيقاف نشاط «الفرسان» قليلًا، قبل تلقي خسارة ثالثة أمام الغابون، ثم تعادل أخير مع أنغولا.

ظهر المنتخب الليبي دون المستوى مع توالي مباريات التصفيات، في انعكاس لحالة الضعف الفني الذي عاشه منتخب «فرسان المتوسط» مع الإسباني خافيير كليمنتي المدير الفني، وتحديدًا في ولايته الثانية، كونه صاحب الإنجاز الأبرز والأوحد في سماء كرة القدم الليبية، عندما قاد الفريق الوطني نحو الفوز ببطولة الأمم الأفريقية للاعبين المحليين الـ«شان 2014» في ولايته الأولى، ورغم تصريحاته الوردية في بداية عمله الأخير، وتلبية الاتحاد الليبي لكرة القدم مطالبه بإقامة معسكر خارجي في تركيا، لم يستمر جني الثمار، وتراجع الفريق كثيرًا وسريعًا، حيث أرجع الخبراء ذلك إلى اعتماد كليمنتي على لاعبيه السابقين الذين خاضوا معه رحلة الولاية الأولى، دون أن يلتفت لعامل السن وتقدمه كما هو الحال مع اللاعب علي سلامة ومحمد زعبيه ومحمد المنير ومحمد نشنوش وآخرين، الأمر الذي ينذر بضرورة النزول بمعدل أعمار اللاعبين.

وعلى الرغم من دعوته من قبل كليمنتي، إلا أن الحارس الدولي محمد نشنوش قدم اعتذارًا عن عدم الانضمام إلى قائمة «فرسان المتوسط» قبل التوجه إلى ملاقاة منتخب الغابون في ليبرفيل في الثاني عشر من شهر نوفمبر الماضي، ثم أنغولا في بنغازي فى السادس عشر من الشهر ذاته في إطار آخر جولتين الخامسة والسادسة، ضمن تصفيات المجموعة السادسة الأفريقية المؤهلة نحو كأس العالم المقبلة «قطر 2022»، ليفضل نشنوش الاعتذار عن عدم تلبية الدعوة، رغم مساهمته ومشاركته في المباريات السابقة بنفس التصفيات، وكان آخر ظهور له أمام منتخب مصر المتصدر برصيد عشر نقاط، ذهابًا في الإسكندرية، وإيابًا في بنغازي، بينما يأتي منتخب ليبيا وصيفًا برصيد ست نقاط.

كما ظهر نشنوش أمام كل من الغابون وأنغولا، ليفضل إفساح الفرصة أمام الحارس البديل الثاني معاذ اللافي أو مراد الوحيشي، ومن ثم التفرغ لمباريات فريقه «الأهلي طرابلس»، حيث ظهر في الدور الـ32 مكرر من بطولة «الكونفدرالية» الأفريقية أمام فريق «الملعب» المالي،.

يذكر أن الدولي محمد نشنوش يحرس شباك المنتخب الليبي الأول منذ العام 2012 وحتى الآن، وتوج معه ببطولة الـ«شان» العام 2014 بجنوب أفريقيا، أشهر بطولة لـ«فرسان المتوسط»، ولم يغب إلا في مناسبات قليلة، بسبب الإصابة، حيث حافظ على مكانه كحارس أساسي للمنتخب الوطني الأول على مدى قرابة عشر سنوات متتالية.

سجل الحارس الدولي العملاق محمد نشنوش اسمه كثالث حارس مرمى في تاريخ النادي «الأهلي طرابلس» والرابع في تاريخ الدوري الليبي الذي يسجل رقمًا قياسيًّا تاريخيًّا ببطولة الدوري الممتاز لينجح نشنوش في معادلة الرقم القياسي للعملاق مصباح شنقب بالحفاظ على نظافة شباكه لـ11 مباراة على التوالي، وكان مصباح شنقب هو صاحب الرقم القياسي التاريخي بنجاحه في الحفاظ على نظافة شباكه لأطول فترة امتدت لإحدى عشرة مباراة متتالية لمدة 990 دقيقة مع «الأهلي طرابلس» ولم يخسر الفريق سوى نهائي البطولة أمام فريق «المدينة» في موسم 83 - 84، ليكتفي فريقه بلقب وصيف بطل الموسم.

صورة ضوئية من العدد الأخير لجريدة الوسط رقم 315
صورة ضوئية من العدد الأخير لجريدة الوسط رقم 315

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الهلال ينعى وفاة نجمه التاريخي «ديمس الصغير»
الهلال ينعى وفاة نجمه التاريخي «ديمس الصغير»
تعرف على نتائج مباريات «الخميس» في الدوري الممتاز (شاهد)
تعرف على نتائج مباريات «الخميس» في الدوري الممتاز (شاهد)
«الوسط» تستعرض أبرز أرقام الأسبوع الثامن في الدوري الممتاز
«الوسط» تستعرض أبرز أرقام الأسبوع الثامن في الدوري الممتاز
اليوم.. 3 مباريات في الدوري الممتاز
اليوم.. 3 مباريات في الدوري الممتاز
انتهت عبر «WTV».. مباراة «الاتحاد 0 - 0 السويحلي» في الدوري الممتاز
انتهت عبر «WTV».. مباراة «الاتحاد 0 - 0 السويحلي» في الدوري ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط