رحلة ممثلي الكرة الليبية تنطلق في أفريقيا من خارج الديار

تدريبات فريق الاتحاد. (صفحة الاتحاد عبر فيسبوك)

تنطلق بداية من مطلع الأسبوع المقبل، رحلة مشاركة ممثلي كرة القدم الليبية هذا الموسم (2021 - 2022) فريقي «الاتحاد» و«الأهلي طرابلس»، في مسابقتي دوري أبطال أفريقيا، و«الكونفدرالية» الأفريقية. وسيواجه بطل الدوري الليبي الممتاز فريق «الاتحاد»، في الدور التمهيدي من دوري أبطال أفريقيا فريق «كي إم» بطل زنجبار، وهي أول مواجهة ليبية رسمية مع فريق من زنجنبار.

وسيدور لقاء الذهاب السبت، بينما سيدور لقاء العودة الحاسم بملعب الطيب مهيري، بمدينة صفاقس التونسية، وفي حال تأهل «الاتحاد»، للدور الثاني سيواجه فريق «الترجي» التونسي الذي أعفته القرعة من خوض الدور التمهيدي.

وكان آخر ظهور لفريق «الاتحاد» في دوري أبطال أفريقيا قبل قرابة الثماني سنوات وتحديدًا في العام 2013، حين غادر سباق المنافسة مبكرًا من الدور الأول أمام فريق النادي «البنزرتي» التونسي؛ حيث أسفر لقاء الذهاب الأول عن تعادل الفريقين بهدف لهدف بينما تفوق الفريق التونسي في لقاء الإياب بهدف لصفر.

للاطلاع على العدد الجديد من جريدة «الوسط» رقم 303

أما أبرز إنجازات فريق «الاتحاد» في ملاعب دوري الأبطال الأفريقي، فكانت العام 2007 حين بلغ الفريق الدور نصف النهائي الذي غادره أمام بطل القارة «الأهلي» المصري، عقب انتهاء لقاء الذهاب الأول بطرابلس بالتعادل السلبي دون أهداف، فيما تفوق الفريق المصري في لقاء الإياب بالقاهرة بهدف لصفر، وكان فريق «الاتحاد» قد تأهل إلى الدور نصف النهائي في بطولات الأندية الأفريقية الثلاث خلال الأعوام 2000 و2007 و2010.

يذكر أن «الاتحاد» حصل على ورقة العبور إلى دوري أبطال أفريقيا، بعد تتويجه بلقب الدوري الليبي الممتاز، بينما تمكن «الأهلي طرابلس» من التأهل إلى «الكونفدرالية» بعد حصوله على الوصافة.

وسيكون فريق «الأهلي طرابلس» على موعد مع مواجهة نظيره «حي الوادي» السوداني، وهو ثاني فريق سوداني يواجهه «الأهلي طرابلس»رسميًا في تاريخ مشاركاته الأفريقية؛ حيث سبق أن التقى فى مناسبتين مع فريق «الهلال» السوداني خلال العامين 1974 و2016.

وسيدور لقاء الذهاب الأول يوم الأحد المقبل بالسودان، بينما سيدور لقاء العودة الحاسم بملعب «شهداء بنينا» ببنغازي، وفي حالة عبوره الدور التمهيدي سيواجه الفائز من «دخيل» الجيبوتي و«بيشارا» التنزاني بدور الـ32 من «الكونفدرالية».

وتعد أبرز إنجازات فريق «الأهلي طرابلس» الأفريقية وصوله العام 1984 إلى المباراة النهائية ببطولة كأس كؤوس أفريقيا، لكنه انسحب أمام «الأهلي» المصري لأسباب سياسية، كما بلغ الفريق ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا العام 2017، كما تأهل لدور المجموعات من بطولة «الكونفدرالية» العام 2016.

«الاتحاد» يخوض أول مواجهة ليبية مع ممثل الكرة في زنجبار
نادي «كي إم» لكرة القدم من جزيرة «أنغوجا - زنجبار» بمدينة زنجبار تنزانيا، وهو بطل دوري الموسم الماضي، حيث يمثل الكرة في زنجبار على الواجهة الأفريقية للمرة السابعة في تاريخه، وكانت آخر مشاركاته الأفريقية الموسم الماضي في دوري أبطال أفريقيا، وخرج من الدور التمهيدي أمام فريق «بريميرو دى أوجوستو» الأنغولي، عقب خسارته ذهابًا وإيابًا بهدفين لصفر، وأحرز الفريق لقب الدوري التنزاني مرة واحدة، وتوج بلقب دوري زنجنبار الممتاز أربع مرات، وثلاث مرات كان بطلًا للكأس، ويخوض مبارياته الرسمية على ملعبه، وهو ملعب «أونجو جو بارك»، الذي يسع لعدد خمسة آلاف متفرج، ويغطى أرضيته العشب الصناعي.

«الاتحاد» يستعين بالمدرسة الإيطالية
يستعد فريق «الاتحاد»، بطل الدوري الليبي الممتاز، للاستحقاقات الكروية المقبلة، التي أهمها المشاركة في دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، وذلك بقيادة فنية إيطالية جديدة. واتفق نادي «الاتحاد»، رسميًا، مع الإيطالي جوسيبي سانينو، للإشراف على تدريب الفريق الأول لكرة القدم، بداية من الموسم الكروي الجديد (2021- 2022)، خلفا للمدرب المحلي أسامة الحمادي، الذي قاد الفريق الموسم الماضي للتتويج بلقب الدوري الليبي الممتاز، على حساب فريق «الأهلي طرابلس»، الذي حل وصيفا للدوري موسم (2020 - 2021).

ووقعت إدارة «الاتحاد»، العقد الرسمي مع المدرب الإيطالي سانينو، الأحد الماضي، على أن يكون المدرب الوطني أسامة الحمادي، مساعدًا له بعد الاتفاق على كل تفاصيل التعاقد. وسيكون أول اختبار حقيقي للمدرب الإيطالي، هو خوض منافسات دوري أبطال أفريقيا، حيث سيواجه الفريق في الدوري التمهيدي نظيره «كي إم» بطل زنجبار بملعب الطيب المهيري بصفاقس التونسية، مطلع الأسبوع المقبل.

مدرب فرنسي يقود «الأهلي طرابلس»
من جهة أخرى، يواصل فريق «الأهلي طرابلس» استعداداته في مشواره الأفريقي، تحت قيادة مدربه الجديد، الفرنسي رنارد سيموندي، والطاقم المصاحب له، حيث يلتقي فريق «الأهلي طرابلس»، في مستهل مشواره بالدور التمهيدي لبطولة «الكونفدرالية»، فريق «حي الوادي»، بطل السودان يوم الأحد الموافق 12 سبتمبر الجاري، بملعب الأبيض بالسودان ضمن ذهاب كأس «الاتحاد الأفريقي»، المعروفة بـ«الكونفدرالية».

وكان سيموندي مدافعا في نادي «أس سي تولون»، ولعب خلال الفترة من 1970 حتى 1977 ثم انتقل إلى نادي «أستيد لافوليس» من 1977 حتى 1981 ثم لعب لـ«إف سي توريس» من 1981 حتى 1983 قبل أن يختتم مسيرته مع نادي «آي سي سانت إتيان» ولعب له من 1983 حتى 1985.

بدأ سيموندي مسيرته التدريبية مبكرًا بعد الاعتزال عندما تولى المهام الفنية في نادي «النصر» السعودي العام 1986 ثم عاد إلى فرنسا وتولى تدريب ثلاثة أندية هي «بجيت» و«أباجون» و«جرونوبل»، كما بدأ التدريب في القارة الأفريقية العام 2000 عندما تولى تدريب منتخب غينيا ثم انتقل لتدريب منتخب بنين من 2001 حتى 2004 وانتقل بعدها إلى «النجم الساحلي» التونسي في العام 2004 وبعدها إلى منتخب بوركينا فاسو من 2005 حتى 2006 قبل أن يدرب نادي «وفاق سطيف» الجزائري في 2007 - 2008 ثم نادي «الفيصلي» السعودي ثم «الخريطيات» القطري 2009.

وأسندت له مهمة قيادة المنتخب الأولمبي القطري العام 2011، ليشرف بعدها على فريق «الأهلي» القطري ويعود بعدها إلى فريق «الخريطيات»، كما درب «أولمبيك خريبكة» المغربي بداية من العام 2017، ويعد برنارد سيموندي أول مدير فني فرنسي يشرف على «الأهلي طرابلس»، حيث تناوب على تدريب الفريق عديد الجنسيات المحلية والعربية والأوروبية؛ حيث يأتي هذا بعد أن حصد «الزعيم» وصيف الموسم الماضي، بعد خسارة لقب الدوري أمام فريق «الاتحاد»، الذي سيشارك بدوره في بطولة دوري أبطال أفريقيا، على أن يقود المدرب الفرنسي «الأهلي طرابلس» في «الكونفدرالية».

مدرب جديد لقيادة «حي الوادي» السوداني في مواجهته أمام «الأهلي طرابلس»
لجأ مسؤولو نادي «حي الوادي»، ممثل السودان ببطولة كأس «الكونفدرالية» الأفريقية (2021 - 2022) لمفاوضة مدرب معروف لتفادي خرق الشروط الأساسية للمشاركة في المسابقة القارية. ويفاوض «حي الوادي» المدرب السوداني الكبير نجم منتخب السودان وفريق «الهلال» السابق، مبارك سليمان، نظرًا لأنه يحمل الرخصة التدريبية الأفريقية «A» التي توافق شروط الـ«كاف» لاعتماد مشاركة الفريق بالبطولة.

وحقق «حي الوادي» المركز الثالث في ترتيب الدوري السوداني مع مديره الفني أمير أبو الجاز، لكن الأخير يحمل الرخصة (C). وأكد مبارك الذي كان قد تولى تدريب «حي الوادي» الموسم الماضي، في تصريحات صحفية، وجود اتصالات رسمية مع مسؤولي الفريق، مضيفا أنه وعدهم بمتابعة الشوط الأول من مباراة الفريق الودية أمام «المريخ» التي أقيمت الخميس الماضى مردفا: «تابعتها بالفعل».

واستقر فريق «حي الوادي» في المركز الثالث بمسابقة الدوري السوداني الممتاز، رغم خسارته في آخر مبارياته أمام فريق «هلال الفاشر»، بنتيجة هدفين مقابل هدف، ضمن الجولة الـ29 للمسابقة.

وصعد فريق «حي الوادي» إلى ملاعب الدوري السوداني الممتاز لأول مرة في تاريخه موسم (2016 - 2017)، وهذا هو الموسم الخامس له على التوالي في ملاعب الدوري الممتاز، ويمثل الكرة السودانية لأول مرة في تاريخه هدا الموسم فى بطولة «الكونفدرالية» الأفريقية.

يذكر أن «حي الوادي» سيستضيف فريق «الأهلي طرابلس» الليبي ذهابًا في الثاني عشر من شهر سبتمبر الجاري، بينما تقام مباراة الإياب بطرابلس في التاسع عشر من الشهر نفسه، بملعب «شهداء بنينا» ببنغازي.

تدريبات فريق الأهلي طرابلس. (صفحة الأهلي طرابلس عبر فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط