الزناد.. من رحم المعاناة إلى ساحة الانتصارات العالمية

مالك الزناد (الإنترنت- أرشيفية)

واصل الملاكم الليبي، مالك الزناد، الانطلاق نحو العالمية بقوة، عبر مشوار حافل بالانتصارات المتوالية، وكان آخرها فوزه بالضربة القاضية أمام خصمه المونتنيغري ألمير سكريليغ، في بلجيكا، الأحد الماضي، ونقلت قناة «الوسط» المباراة نقلاً حصرياً، وتابعها جمهور في طرابلس عبر شاشة كبيرة نصبت خصيصاً بميدان الشهداء، ليكون الفوز رقم 18 في مسيرته، منها 17 بالضربة الفنية القاضية.

ففي مارس الماضي، حرص الزناد، المصنف 90 عالمياً، على الاحتفال وسط أبناء بلده في غرفة تغيير الملابس، عقب نصره بالقاضية على حساب الملاكم الروسي نيهاروف الشهير بـ«المدمر»، والمصنف 77 عالمياً، في مباراة أُقيمت في بلجيكا، وسط تجهيزات غير عادية للحدث الكبير، فكان الزناد في الموعد، ومارس هوايته في تحقيق الفوز بالقاضية الـ16 محرزًا الفوز الـ17 في مسيرته، وواحدة بالنقاط، وجاءت القاضية أمام الخصم الروسي في الجولة التاسعة، ليؤكد جدارته وموهبته كواحد من نجوم اللعبة على مستوى العالم، منطلقاً من رحم المعاناة، بعد أن رسم لنفسه طريق البطولات والانتصارات.

للاطلاع على العدد الجديد من جريدة الوسط رقم 302 اضغط هنا 

الزناد حرص على مشاركة جمهوره الليبي والعالمي، بعد أن بات الزناد مطروحاً بقوة على الساحة العالمية، كأحد الوجوه الصاعدة بشكل جيد في عالم الملاكمة، ورغم حالة الإرهاق التي بدا عليها الزناد، إلا أنه يحرص على الاحتفال في كل مرة والهتاف لبلده ليبيا وسط أبناء وطنه، وبدأ الزناد مسيرته الاحترافية بمالطا في العام 2015 بالفوز على بطل مالطا، وواصل بعدها تألقه في مجال الاحتراف بعروض رائعة وسلسلة من الانتصارات وصلت إلى 17 انتصاراً أغلبها بالضربة الفنية القاضية، أبرزها فوزه على البريطانيين ويلمز وجريمن أساري، والسلوفاكي ميتشيل، والكاميروني تشامبا.
كان للزناد ظهور مميز في نزاله أمام منافسه أندريه في مالطا، في يوليو قبل الماضي؛ قبل أن تتسبب جائحة «كورونا» في تأخير ظهور البطل الليبي الذي يحتل المركز الـ90 بالتصنيف الصادر عن الاتحاد العالمي للملاكمة، الذي يضم 1133 ملاكماً، فيما جاء أيضاً بالمركز الثالث على المستوى الأفريقي، ويزامل الزناد من نجوم اللعبة في ليبيا عبدالباسط خير وعاصم دوكو وسعد الفلاح ومؤيد عكاشة ومحمد المقصبي، إلى جانب الثلاثي المحترف بمالطا وبريطانيا، ومنهم شقيقه معز الزناد، وفتحي بريبش.

كان الملاكم الليبي مالك الزناد واصل هوايته، وفاز بالضربة القاضية في الجولة الثانية من المباراة التي أُقيمت بعاصمة الضباب، لندن، على حساب منافسه الملاكم السلوفاكي ميشيل جزبيك، ليظفر بحزام «IBF»، وعقب الفوز كتب الزناد عبر صفحته الشخصية على «فيسبوك» رسالة إلى الليبيين مجدداً العهد بتكرار الفوز والنصر باسم ليبيا، حيث قال: «أنا لم أعد أمثل نفسي ولا الملاكمة فقط بعد الآن، إني أمثل الأمل، الوحدة وقوة الإرادة، كلنا نمر بالمشاكل والصعاب، ونصطدم بالشدائد والعقبات، لكننا بالقوة والعزيمة نستطيع هد الجبال، وتجاوز كل المعيقات، علينا فقط الإيمان بأنفسنا وقدراتنا والعمل بكل ما أوتينا من قوة. اطلق العنان لقوتك وعزيمتك الساكنة بداخلك وانهض وحقق أحلامك.. كل الشكر والتقدير لكل الجمهور على تشجيعهم وحضورهم لآخر نزال لي، والشكر أيضاً لكل من دعم وساهم للوصول إلى ما أنا عليه الآن.. محبكم، مالك زناد».

المزيد من بوابة الوسط