«فرسان المتوسط» ينطلقون بقوة في المجموعة السادسة على حساب «الفراعنة» قبل مواجهة أنغولا

منتخب ليبيا يبدأ تصفيات المونديال بـ «ريمونتادا» مثيرة أمام الغابون. (الإنترنت)

تصدر المنتخب الوطني الليبي الأول لكرة القدم قمة مجموعته السادسة في افتتاح التصفيات الأفريقية المؤهلة نحو كأس العالم المقبل في قطر 2022، عبر الفوز على منتخب الغابون (1/2)، في ملعب شهداء بنينا ببنغازي، محققًا «ريمونتادا» مثيرة، بعد أن كان منتخب «فرسان المتوسط» متأخرًا بهدف سجله أندريه بيوغو بوكو، المحترف بصفوف ألتاي سبور التركي في الدقيقة 11، لكن قائد الفريق الوطني الليبي علي سلامة مدافع فريق النصر، نجح في إحراز هدف التعادل في الدقيقة 27، قبل أن يضيف المدافع سند الورفلي المحترف بصفوف الرجاء المغربي السابق الهدف الثاني في الدقيقة 89 من عمر المباراة، ليقتنص الفريق الوطني أول ثلاث نقاط مهمة في الجولة الأولى.

- هدف الورفلي
هدف الورفلي الثاني صعد بالمنتخب الليبي إلى قمة المجموعة السادسة على حساب المنتخب المصري الذي فاز في التوقيت نفسه على منتخب أنغولا في العاصمة المصرية القاهرة، لكن بهدف وحيد سجله محمد مجدي أفشة من ضربة جزاء، ليتصدر «فرسان المتوسط» المجموعة مع ضربة البداية على حساب «الفراعنة»؛ حيث يستعدان للخروج في الجولة الثانية المقرر انطلاقها الأحد المقبل، ويجل منتخب ليبيا ضيفاً على أنغولا، بينما يحل منتخب مصر ضيفًا على الغابون، في جولة جديدة ومثيرة بين الجارين.

وقبل مباراة الغابون على ملعب بنينا، وجه رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، عبدالحميد الدبيبة، رسالة دعم إلى المنتخب الوطني، قائلاً عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «كل التوفيق للمنتخب الوطني في مباراته ضد منتخب الغابون، مباريات المنتخب دائمًا ما تكون فرصة لجميع الليبيين ليتذكروا أن هناك ما يجمعهم أكثر مما يفرقهم، وهو الرغبة في رؤية العلم الليبي يرفرف في كل انتصار».

- رسالة خميس آدم
من جانبه، أشاد النائب الأول لرئيس اتحاد كرة القدم الليبي، خميس آدم، بتجاوب رئيس حكومة الوحدة الوطنية المهندس عبدالحميد الدبيبة، وتذليله جميع الصعاب أمام مشاركة المنتخب الليبي لكرة القدم في التصفيات الأفريقية المؤهلة نحو نهائيات كأس العالم، بعد أن تقرر تخصيص طائرة رئاسية لنقل المنتخب الليبي لكرة القدم إلى أنغولا لمواجهة منتخبها، الثلاثاء المقبل، فى إطار الجولة الثانية من تصفيات المجموعة السادسة والتي تضم منتخبات الغابون وأنغولا ومصر.

كما حيا خميس آدم، دعم وتحفيز وزير الرياضة، عبدالشفيع الجويفي، للمنتخب الليبي لكرة القدم، وقال آدم في تصريح خاص إلى جريدة «الوسط»: «إن سيادة الوزير عبدالشفيع الجويفي، تواجد بملعب بنينا ببنغازي لمتابعة مباراة المنتخب مع الغابون في الجولة الأولى للتصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم قطر 2022»، وأضاف آدم أن «سيادة الوزير طلب منه إحالة الرزنامة الكاملة لمباريات المنتخب الوطني في التصفيات، ليتم التجهيز والإعداد وأخذ جميع الترتيبات اللازمة، من الاقامة الداخلية والخارجية وحجوزات الطيران وكذلك جميع متطلبات المنتخب الأخرى». 

ودعمت إدارة نادي الاتحاد المنتخب القومي بالعدول عن قرارها السابق بمنع لاعبيها من الانضمام إلى صفوف المنتخب الوطني الليبي، ليلتحق لاعبو الاتحاد بمعسكر الفريق الوطني في مدينة بنغازي، قبل مواجهة الغابون بأيام، بعد أن سحبت إدارة نادي الاتحاد لاعبيها، من بعثة الفريق الوطني، قبل مغادرة الفريق الوطني تركيا متجهة إلى مدينة بنغازي، لعمل معسكر قصير، استعداداً لمواجهة الغابون، في أولى المواجهات، حيث لاحت في الأفق الأسباب، حول أزمة توقيع قائد الفريق الوطني محمد المنير لنادي الأهلي طرابلس، بعد انتهاء عقده مع نادي الاتحاد، ليقرر نادي الاتحاد بطرابلس سحب لاعبيه المنضمين إلى المنتخب الوطني، احتجاجاً على تعاقد الأهلي طرابلس مع المنير، خلال تواجده مع بعثة المنتخب في تركيا، فيما نفت إدارة نادي الأهلى طرابلس ذلك، لكن طائرة المنتخب أقلعت إلى مدينة بنغازي دون صعود لاعبي الاتحاد وهم: محمد زعبية، والمعتصم الصبو، وعمر الخوجه، ومعاذ اللافي، ومعاذ عيسى، قبل أن يتم العدول عن القرار، ليتم انضمام اللاعبين إلى المعسكر، ليعود الهدوء مجدداً لصفوف «فرسان المتوسط»؛ حيث كادت تحدث أزمة فنية، بعد أن بنى الإسباني خافيير كليمنتي المدير الفني للمنتخب الوطني خطته على خماسي الاتحاد.

وتم تقسيم المجموعات بوضع ليبيا في المجموعة السادسة رفقة منتخبات مصر وأنغولا والغابون، وتشارك في تصفيات المرحلة الثانية، وتضم 40 منتخباً أفريقياً، وزعت على 10 مجموعات.

المجموعة 1: الجزائر وبوركينا فاسو والنيجر وجيبوتي.

المجموعة 2: تونس وزامبيا وموريتانيا وغينيا الاستوائية.

المجموعة 3: نيجيريا والرأس الأخضر وأفريقيا الوسطى وليبيريا.

المجموعة 4: الكاميرون وساحل العاج وموزمبيق ومالاوي.

المجموعة 5: مالي وأوغندا وكينيا ورواندا.

المجموعة 6: ليبيا ومصر وأنغولا والغابون.

المجموعة 7: غانا وجنوب أفريقيا وإثيوبيا وزيمبابوي.

المجموعة 8: السنغال والكونغو وناميبيا وتوغو.

المجموعة 9: المغرب وغينيا والسودان وغينيا بيساو.

المجموعة 10: الكونغو الديمقراطية وبنين ومدغشقر وتنزانيا.

وتتبارى كل مجموعة فيما بينها من مرحلتين (ذهابًا وإيابًا) ويتأهل أول كل مجموعة إلى المرحلة الثانية، ليكون الإجمالي 10 منتخبات، ويتم إجراء القرعة، ليلتقي كل فريقين في مباراتين ذهابًا وإيابًا، ليتأهل خمسة منتخبات إلى نهائيات كأس العالم، وتنطلق الجولة الثانية من التصفيات الأحد المقبل، حيث تواجه ليبيا منتخب أنغولا، ومصر تلتقي منتخب الغابون.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط