تحالف شاكة والطشاني ينذر بتطورات مثيرة في الكرة الليبية بعد 20 يوليو ودفع 47 ألف دولار

شاكة في الجانب الأيمن والطشاني في الأيسر. (أرشيفية : الإنترنت)

علمت «بوابة الوسط» من مصادر مطلعة، أن تطورات جديدة ستشهدها قضية الشكوى المقدمة إلى المحكمة الرياضية الدولية «كاس»، التي تقدم بها إبراهيم شاكة، ومعه عدة أندية وشخصيات معروفة في الوسط الرياضي الليبي.

وتطالب الشكوى بعدم صحة وشرعية انتخابات الاتحاد الليبي لكرة القدم التي جرت في مارس الماضي، حيث تشير المعلومات الجديدة، إلى أن القضية ستشهد تطورًا مثيرًا، بعد العشرين من يوليو الجاري.

وتم دفع قيمة 47 ألف دولار للمحامي الخاص بالقضية، وسيتم بعد هذا التاريخ تقديم المستندات والحجج القانونية لكل طرف، المشتكي والمشتكى عليه، من قبل محامي كل طرف، حيث كلف اتحاد الكرة محاميًا خاصًّا به، بالإضافة إلى محامي إبراهيم شاكة، ومعه الرئيس السابق للاتحاد الليبي أنور الطشاني، الذي تم استبعاده من الانتخابات، وتقدم بالشكوى مع إبراهيم شاكة.

يذكر أن إبراهيم شاكة فقد الانتخابات بفارق صوتين عن منافسه عبدالحكيم الشلماني الذي فار بالانتخابات الأخيرة.

المزيد من بوابة الوسط