حراس «فرسان المتوسط» تخصص أرقام قياسية

محمد نشنوش. (أرشيفية : الإنترنت)

سجل الحارس الدولي العملاق محمد نشنوش اسمه كثالث حارس مرمى في تاريخ النادي «الأهلي طرابلس» والرابع في تاريخ الدوري الليبي الذي يسجل رقما قياسيا تاريخيا ببطولة الدوري الممتاز بعد أن حافظ على نظافة شباكه في مباراة فريقه في الجولة الـ14 الماضية أمام فريق «الشط»، لينجح نشنوش في معادلة الرقم القياسي للعملاق مصباح شنقب بالحفاظ على نظافة شباكه لـ11 مباراة على التوالي.

للاطلاع على العدد الجديد من جريدة الوسط رقم 293 اضغط هنا

شنقب في مناسبتين
كان مصباح شنقب هو صاحب الرقم القياسي التاريخي بنجاحه في الحفاظ على نظافة شباكه لأطول فترة امتدت لإحدى عشرة مباراة متتالية لمدة 990 دقيقة مع «الأهلي طرابلس»، ولم يخسر الفريق سوى نهائي البطولة أمام فريق «المدينة» في موسم 83-84، ليكتفي فريقه بلقب وصيف بطل الموسم.

990 دقيقة لـ11 مباراة تشهد نظافة شباك العملاق التاريخي مصباح شنقب مع «الأهلي طرابلس» موسم 83 - 84

وفي المرة الثانية، وبعد أن خاض شنقب تجربة احترافية ناجحة بملاعب مالطا مع فريق «بيركارة»، تألق معه في منافسات بطولة الأندية الأوروبية، ناداه واستنجد به «الأهلي طرابلس» ليعود إليه مسرعا ملبيا، ويسهم في عودته لمنصات التتويج ليستأنف معه رحلة المشتاق ومعانقة الألقاب وتحطيم الأرقام ليسجل معه رقما جديدا في الحفاظ على نظافة شباكه وبقائها نظيفة لعدد عشر مباريات متتالية لمدة 900 دقيقة.

9 مباريات متتالية دون أهداف يسجل لأول مرة باسم خليفة أبونوارة مع «الزعيم» موسم التتويج 77 – 78
 

للحارس العملاق مصباح شنقب رقم دولي خلال دفاعه عن شباك المنتخب الليبي في تصفيات كأس العالم بالمكسيك العام 1986، حيث نجح في الحفاظ على نظافة شباكه في أربع مباريات دولية رسمية متتالية أمام منتخبي السودان ذهابا وإيابا وأمام غانا، ولم تهتز شباكه سوى بأقدام المنتخب المغربي المتأهل على حساب منتخب «فرسان المتوسط» إلى نهائيات كأس العالم.

مطاردة نشنوش
يأمل نشنوش في تحطيم رقم مصباح شنقب المحلي في حالة محافظته على نظافة شباكه أيضا في مباراة فريقه بالجولة المقبلة أمام «السويحلي» ضمن مواجهات الجولة الـ15 ببطولة الدوري، واقتنص نشنوش من قبل لقب الأفضل عربيا في التصدي لضربات الجزاء الترجيحية، في استفتاء للجمهور الرياضي العربي، متفوقاً على عمالقة حراسة المرمى في الوطن العربي، بعد أن حصد أعلى نسبة أصوات، على خلفية تألقه اللافت للنظر في بطولة الأمم الأفريقية للاعبين المحليين العام 2014، التي أسهم بقوة في حسم لقبها للمنتخب الليبي؛ حيث قاد «فرسان المتوسط» لتخطي منتخبات الغابون في ربع النهائي، وزيمبابوي في نصف النهائي، وغانا في النهائي، وهي المباريات الثلاث التي تفوق فيها المنتخب الليبي بفضل ركلات الترجيح؛ حيث تصدى نشنوش لثماني ركلات ترجيحية في ثلاث مباريات ضمن كأس أفريقيا للاعبين المحليين «الشان»، وأظهر براعة كبيرة في التصدي للضربات.

بريك داود يسجل رقما لـ«الأهلي بنغازي» بالحفاظ على بقاء شباكه نظيفة لـ12 مباراة متتالية موسم 91 – 92

الحارس الدولي العملاق محمد نشنوش من مواليد مدينة طرابلس في الخامس عشر من يونيو 1988، بدأ مسيرته الرياضية كحارس لفريق «الشط» الذي تألق في الدفاع عن شباكه لأكثر من ثلاثة مواسم متتالية، مما جعل أكبر الأندية في ليبيا تتهافت على خدماته، فتحول إلى نادي «الاتحاد»، غير أن تجربته مع «الاتحاد» لم تدم طويلا، لينتقل في أكتوبر 2013 للدفاع عن عرين وشباك فريق «الأهلي طرابلس»، وحصل نشنوش على صك النجومية الدولية في أول ظهور له مع منتخب بلاده أمام الكاميرون؛ حيث أسهم في تحقيق أول فوز تاريخي لليبيا على أسود الكاميرون بهدف نظيف على ملعب صفاقس بتونس، ضمن تصفيات كأس العالم بالبرازيل 2014، وهي المباراة التي فتحت أمامه أبواب التألق على مصراعيها؛ حيث شارك في منافسات تصفيات كأس العالم وأفريقيا، ومنافسات بطولة أفريقيا للاعبين المحليين بجنوب أفريقيا، كما نال خلالها جائزة الحارس الأبرز والأفضل في البطولة، رغم أنه لم يخض مع المنتخب سوى ثلاث عشرة مباراة دولية رسمية.

تحطيم أبونوارة
كان الحارس العملاق خليفة أبونوارة، نجح في تسجيل أول رقم قياسي في تاريخ الدوري الليبي، ففي آخر مواسمه الكروية التي قاد خلالها فريقه الأهلي طرابلس «الزعيم» بالتتويج ببطولة الدوري الليبي 77 – 78 سجل رقما قياسيا هو الأول من نوعه حين حافظ على نظافة شباكه وبقائها نظيفة لعدد تسع مباريات متتالية دون أن تهتز شباكه أمام كل من «الاتحاد» و«عقبة» و«السويحلي» و«الجزيرة» و«الشباب» و«الوحدة» و«الاتحاد العسكري» و«المدينة» و«الترسانة».

داود مع «الأهلي بنغازي»
كما سجل حارس مرمى فريق «الأهلي بنغازي» السابق، بريك داود، رقما قياسيا في الحفاظ على بقاء شباكه نظيفة لعدد اثنتي عشرة مباراة متتالية في الموسم الرياضي 91 – 92 وهو الموسم الذى سجل فيه فريقه «الأهلي بنغازي» لقب بطولة الدوري الليبي لكرة القدم للمرة الرابعة في تاريخه، حيث نجح في الحفاظ على بقاء شباكه نظيفة دون أن تهتز من الأسبوع الثامن في مباراة فريقه أمام «الاتحاد العسكري» التي تفوق فيها فريقه «الأهلي بنغازي» بهدف لصفر حتى الجولة ما قبل الأخيرة من بطولة الدوري، الذي حسمه بفارق نقطة عن ملاحقه المباشر «الأهلي طرابلس».

المزيد من بوابة الوسط