أزمة الكهرباء تثير استياء الوسط الرياضي الليبي

صلاح العربي - عياد الزوي - محمد بيت المال. (إنترنت)

أثارت أزمة الكهرباء، استياء الوسط الرياضي بعد أن تفاقمت الأزمة في ظل درجات الحرارة العالية، وانقطاع دام لعشر ساعات في اليوم، وأكثر في أغلب المدن الليبية.

واختفت لفترة منشورات الرياضة على صفحات التواصل الاجتماعي لتحل محلها الانتقادات والتساؤلات والاستياء من استمرار أزمة الكهرباء طيلة عشر سنوات.

صلاح العربي الرئيس الأسبق لاتحاد الكرة الليبي، نشر صور أطفال يعانون فيض الحر وانقطاع الكهرباء، وقال إنها تغني عن مئات الكلمات.

الإعلامي الرياضي المعروف عياد الزوي، نشر صورة لحفيده في فناء المنزل مستفيدا من نسمة الهواء لغياب الكهرباء، وأوضح: حفيدي يقاوم درجات الحرارة العالية.

أما محمد بيت المال، الأمين العام السابق للاتحاد الليبي للتايكواندو، وأحد وجوه الرياضة الليبية المعروفة، كتب منشورا قال فيه: «لا نريد الكهرباء بعد تسرب خبر تحويل 42 مليون يورو لإحدى الشركات العربية الكهربائية دون معرفة مقرها ولا المواصفات لاستيراد مواد منها، وهو ما اعتبر فسادا ماليا.

المزيد من بوابة الوسط