تقارير حول عرض من «الأهلي المصري».. وحمدو الهوني يحدد موقفه

حمدو الهوني خلال مباراة سابقة. (الإنترنت)

رد المحترف الدولي الليبي حمدو الهوني، جناح الفريق الأول لكرة القدم بنادي «الترجي» التونسي، على التقارير التي ذكرت خلال الفترة الماضية حول استهداف نادي «الأهلي» المصري، التعاقد معه، خلال الانتقالات الصيفية المقبلة. وقال الهوني، خلال حضوره في برنامج «سهرية 2021»، الذي يبث على «قناة 218» إنه يشعر بالراحة مع فريقه «الترجي الرياضي التونسي»، ولا ينوي مغادرته في الوقت الحالي.

وأوضح الهوني أن عديد الوكلاء اتصلوا به من أجل عرضه على «الأهلي» المصري، لكنه أصر على أن تكون صيغة التواصل مباشرة مع مجلس إدارة نادي «الدم والذهب»، برئاسة حمدي المدب، مشيراً إلى أن وكيل أعماله السابق البرتغالي، نونو غوميز، قد تواصل معه؛ من أجل الحصول على تفويض رسمي، فيما يخص عرض «الأهلي المصري»، لكنه طلب منه التواصل مع مجلس الإدارة.

الهوني: لا أنوي مغادرة الترجي إلا بعد الاتفاق
وتابع المحترف الليبي أنه يحترم فريقه، ولا ينوي مغادرته إلا في صورة الاتفاق مع رئيس النادي وتوفير الشرط الجزائي المتفق عليه، حيث إن عقد حمدو الهوني ينتهي في شهر يونيو من العام 2023.

لمطالعة العدد 283 من جريدة الوسط انقر هنا

وخلال حضوره في برنامج «سهرية 2021»، أكد الهوني أن بداياته في ممارسة رياضة كرة القدم، كانت من بوابة نادي «الأهلي طرابلس»، حين كان في مقتبل العمر، حيث حاول القيام ببعض الاختبارات مع النادي وتدرب معهم مرة واحدة، ومنذ ذلك الوقت؛ لم يعد لخوض حصة تدريبية ثانية.

وقال الهوني إن المدربيْن بهلول المنصور وناجي القاضي هما من أشرفا على تدريبه الأول، ولكن بعد ذلك فوجئ بزيارة إلى منزله في الظهرة، ليطلبا منه العودة للتدريبات والانضمام إلى فريق «الأهلي طرابلس».

وفي سؤال عن أي الفرق التي يحبها، «الأهلي طرابلس» أم نادي «الظهرة»، قال نجم «الترجي الرياضي التونسي» إنه كبر وترعرع في «الأهلي»، وهو ما زاد في حبه له، كما أنه أكد عشقه للظهرة مسقط رأسه.

الهوني: الأهلي طرابلس له فضل كبير فيما وصلت إليه
وفي ختام تصريحه، قال الهوني إن «الأهلي طرابلس» له فضل كبير فيما وصل إليه اليوم، متمنياً أن يرد له الجميل في المستقبل. وكان الحديث زاد في الفترة الأخيرة عن استهداف نادي «الأهلي» المصري، التعاقد مع الدولي حمدو الهوني، وقد أكدت بعض المصادر الصحفية حسم الصفقة بالفعل، وتطرق البعض إلى إمكانية مبادلته مع لاعب الفريق الأحمر جونيور أجايي.

لمطالعة العدد 283 من جريدة الوسط انقر هنا

التقارير الصحفية، أشارت أيضاً خلال الأيام الماضية، إلى اقتراب مسؤولي «الأهلي» المصري، برئاسة أسطورة الكرة المصرية محمود الخطيب، من حسم الصفقة، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة؛ حيث أوضحت التقارير أن مدير التعاقدات بالنادي الأحمر أمير توفيق، توصل إلى اتفاق بالفعل مع الليبي حمدو الهوني، بضمه إلى صفوف «المارد الأحمر» في الصيف المقبل، بعد قيام أنيس بوجلبان، نجم «الأهلي» السابق، بدور الوسيط في المفاوضات.

وكشف المصدر الأهلاوي أن إدارة محمود الخطيب، تجهز عرضاً بقيمة مليوني دولار؛ لتقديمه إلى «الترجي» لضم الهوني الذي يرتبط بعقد لمدة موسمين مع النادي التونسي. الأنباء التي ربطت «المارد الأحمر» بالتفاوض مع اللاعب أغضبت إدارة «الترجي» التونسي، خاصة أن الفريق يقوم بالتركيز حالياً على الرهانات التي تنتظره محلياً، فضلاً عن تجديد العهد مع لقب دوري أبطال أفريقيا؛ حيث أوضح مصدر بالنادي التونسي وفقاً لموقع «العين»، حقيقة الموافقة على بيع اللاعب الليبي، الذي تألق بشكل كبير خلال مباريات دور المجموعات من النسخة الحالية لدوري أبطال أفريقيا.

وقال المصدر بنادي «الترجي» التونسي، إن تصرف «الأهلي»، حال صحة الأنباء، يهدف بالأساس إلى إرباك الفريق قبل بداية الأمور الجدية في أمجد المسابقات القارية للأندية، مشيراً إلى أن الفريق المصري قام بنفس العملية في العام 2018، وذلك عندما تفاوض سراً مع طه ياسين الخنيسي بهدف التعاقد معه، قبل أن يصرف النظر عنه إثر انتهاء مغامرة الفريق في دوري أبطال أفريقيا. وذكر المصدر أن الأنباء التي ترددت عن رغبة «الترجي» في التعاقد مع ثنائي «الأهلي» عمرو السولية وجونيور أجايي، غير جدية، وأنها تأتي كرد فعل على فتح النادي المصري باب التفاوض مع نجمه الليبي.

اللاعب، صاحب الـ27 عاماً، غادر أفريقيا في انتقالات يناير 2016 بانتقاله من «الأهلي طرابلس» الليبي، إلى فريق «سانتا كلارا» البرتغالي، وقد لعب لعديد الأندية البرتغالية وبينها «بنفيكا بي»، قبل العودة إلى القارة السمراء في يناير 2019 وارتداء قميص «الترجي» التونسي، في صفقة استفاد منها نادي «ديبورتيفو أفيش» البرتغالي بمبلغ 500 ألف يورو، وخاض 67 مباراة مع نادي «الدم والذهب» أسهم خلالها في 29 هدفاً ما بين صناعة وتسجيل.

ويجيد المحترف الليبي اللعب في مركز الجناح الأيسر، لكنه يستطيع اللعب في الجناح الأيمن والمهاجم المتحرك، وقد يستخدم كذلك كلاعب وسط مهاجم يتحرك في المساحة خلف المهاجم المتقدم. هو أحد العناصر المهمة في المنتخب الليبي، وقد لعب معه 22 مباراة سجل خلالها 3 أهداف، ويلعب مع الفريق في خانة الجناح الأيسر.

المزيد من بوابة الوسط