الهوني يوافق على ترك الترجي

حمدو الهوني (أرشيفية : الإنترنت)

على الرغم من رفض رئيس نادي «الترجي» الرياضي التونسي حمدي المؤدب ترك جناح الفريق الدولي الليبي حمدو الهوني أمام عروض الرئيس الفخري للنادي «الأهلي طرابلس» إسماعيل اشتيوي لاستعارته، إلا أن الأخير لم يفقد الأمل في إطار سعيه الجاد لتدعيم صفوف «الأهلي طرابلس» هذا الموسم.

وكشف اشتيوي، عبر صفحته الشخصية على «فيسبوك»، نبأ موافقة الهوني على الانتقال من «الترجي» إلى «الأهلي طرابلس» على سبيل الإعارة، دون كشف القيمة المالية للصفقة، إلا أن المفاوضات توقفت بسبب تمسك المؤدب بالجناح الدولي.

اشتيوي كتب عبر صفحته قائلًا: «رغبنا في استعارة الهوني لمرحلة الإياب، بعد أن تحصلنا علي موافقته، لكن رئيس الترجي اعتذر، كون حمدو هو العمود الفقري في بطولة أفريقيا للأندية، طالما أن باب الانتدابات ما زال من 4/20 إلى 5/20 فكل شيء جائز، بأي يوم أو ساعة أو دقيقة».

ويعيش الهوني أفضل أيامه الكروية مع «الترجي» الرياضي التونسي، حيث بات هدفًا قويًّا وواضحًا لكبار أندية أفريقيا والعرب، بعد التألق اللافت للنظر مع أبناء «باب سويقة»، كونه صاحب المستوى الفني الثابت في آخر ثلاثة مواسم، حيث شارك فريقه في كأس العالم للأندية، كما حصد معه بطولات محلية وقارية مختلفة أبرزها لقب الدوري المحلي المفضل للترجي ودوري الأبطال.

اشتيوي رافق رئيس نادي «الأهلي طرابلس» ساسي أبوعون في رحلته إلى تونس لمقابلة المؤدب، بهدف دعم وإعادة «الأهلي طرابلس» لمنصات التتويج ودخول منافسات أفريقيا على صعيد دوري الأبطال تحديدًا بقوة.

اشتيوي لم يغلق باب التفاوض مع الهوني، وبدا واضحًا من تدوينته وتعليقاته لجماهير «الأهلي طرابلس» المتعطش للصفقات النارية أنه سيحاول مجددًا مع المؤدب، دون أن يكشف النقاب عن الأرقام المالية المعروضة لإتمام صفقة الإعارة.

اشتيوي ينوي تنفيذ مخططاته دون وضع سقف محدد للصفقات بعد أن جلب هداف الدوري المصري حسام حسن من نادي سموحة السكندري مقابل مليون دولار، وكذلك الليبي لاعب «الأهلي طرابلس» السابق المحترف بصفوف سموحة محمد الترهوني لمدة أربعة أشهر أيضًا، لكن مقابل 125 ألف دولار.

المزيد من بوابة الوسط