تهديد وبلطجة.. أسرار خطيرة في الانتخابات الأخيرة لاتحاد كرة القدم

انتخابات اتحاد كرة القدم الأخيرة. (إنترنت)

جدد عيد إدريس، مراقب اللجنة الأولمبية الليبية في انتخابات اتحاد الكرة الأخيرة، كشف مزيد الأسرار في الانتخابات الأخيرة التي فاز بها عبدالحكيم الشلماني.

وقال إدريس في تصريحات إذاعية لراديو «ليبيا الرياضية»، إن ابن أحد المرشحين مارس العنصرية ضد إحدى المدن، وتلفظ بألفاظ غير لائقة، وإن  ضابط شرطة بعصا الشرف، مارس الاضطهاد في القاعة.

وأوضح أنه حزين لما شاهده في القاعة الانتخابية، مشيرًا إلى أن الانتخابات شهدت دخول بلطجية للقاعة، وأن هناك أسرارًا خطيرة أخرى سيتم كشفها خلال الأيام المقبلة، قد تصدم الوسط الرياضي.

وذكر أن التقرير في الـ«فيفا» حاليًا، وتأسف على اتهامه من البعض بالحصول على سيارة ومبلغ 200 ألف دينار لأنه نطق بالحق.

المزيد من بوابة الوسط