الرحالة العالمي محمد بحر يتعافى من وعكة صحية

الرحالة العالمي محمد بحر مع دراجته في العاصمة الباكستانية إسلام أباد. (أرشيفية: بوابة الوسط)

غادر الرحالة العالمي محمد بحر مصحة الفؤاد بالعاصمة طرابلس بعد خضوعه للعلاج بسبب إصابته بضيق الشرايين وضيق تنفس، حيث تم إيواؤه لمدة أربعة أيام في المصحة وتلقيه العلاج حتى تحسنت حالته الصحية وسمح له بمغادرة المصحة.

ولد الرحالة محمد بحر سنة 1953 بمدينة طرابلس، وتخرج في جامعة أوكسفورد بالمملكة المتحدة، وعمل مهندس طيران بمطار طرابلس الدولي حتى أقيل لأسباب أمنية، وبعد ممارسته الأعمال الحرفية قرر خوض تجربة الترحال وجوب العالم على دراجته الهوائية.

وبدأ الرحالة محمد بحر مرحلته الأولى من منتصف شهر أبريل العام 1999، وكانت جولة حول حوض البحر الأبيض المتوسط استغرقت ستة أشهر قطع خلالها مسافة 15872 كم، ثم عاد إلى ليبيا وتجهز للمرحلة الثانية للترحال حول قارة أفريقيا بدأت العام 2000 واستمرت لثلاث سنوات، قطع خلالها مسافة 27000 كم، أصيب خلالها بالملاريا وكسرت أسنانه وتعرض للاعتداء عدة مرات من قبل قطاع طرق ومجرمين، وبعد عام من عودته لطرابلس استأنف الرحالة محمد بحر رحلاته، وبدأ المرحلة الثالثة في الثاني من أكتوبر العام 2004، والتي طاف خلالها القارة الآسيوية التي بدأها من اليمن ومنها إلى سلطنة عمان، حيث استغرقت ثلاث سنوات.

زار الرحالة العالمي محمد بحر على دراجته الهوائية 167 دولة، وطاف قارات العالم القديم الثلاث خلال 13 سنة، ويعد الرحالة محمد بحر عميد الرحالين العالميين، وقد سجل عديد الأرقام القياسية في مجال الرحالة.

المزيد من بوابة الوسط