الاتحاد يودع رئيسه وأحد رموزه الطيب ذياب

الطيب ذياب (أرشيفية : الإنترنت)

ودعت أسرة الرياضية الليبية وتحديدا نادي الاتحاد، أمس الجمعة، أبرز رموزها الإدارية، رئيس نادي الاتحاد الأسبق، الطيب ذياب، وأعلنت إدارة نادي الاتحاد إيقاف النشاط الرياضي، لمدة يومين حدادا على روحه.

أيضا نعت الجمعية العمومية للنادي في منشور لها عبر صفحات التواصل الاجتماعي الفقيد، ضمن ما جاء فيه «بمشاعر من الأسى والحزن ودعت جماهير نادي الاتحاد، أبرز رموزها وكلماتها الرياضية، وأحد الرؤساء السابقين للنادي الراحل الطيب ذياب، بعد صراع طويل مع المرض».

وأضاف المنشور «بقلوب يملؤها الأسى والحزن ننعى فقيدنا، وأنفسنا، وأسرته، وأهله وأحبابه، وندعو له بالرحمة والغفران، وأن يسكنه الله فسيح جناته، المرحوم بإذن الله الطيب ذياب، له بصمات واضحة وجلية عبر مسيرة لأكثر من نصف قرن، مكللة ومرصعة، بأسمى معاني العمل الجاد والمثابرة، وحب للمؤسسة الاتحادية، وأفنى حياته في خدمة نادي الاتحاد العريق».

وأكمل المنشور: «كانت له بصمات واضحة في حصول نادي الاتحاد على العديد من الألقاب، من خلال مناصبه الإدارية والقيادية بالنادي، وهذا ليس بغريب على رجل في مقامه، لقد غيبه الموت جسدا، لكنه سيبقى في قلوبنا، ما بقينا على قيد الحياة، ولن ننساه، وسيظل بأعماله ومآثره ومسيرته الحسنة، نبراسا وقدوة لنا وللأجيال القادمة، وداعا الطيب ذياب وإلى جنات الخلد».