4 مهام منتظرة تمهد لرفع الحظر الدولي من «فيفا»

الشلماني يتفقد ملعب شهداء بنينا ببنغازي (صفحة اتحاد الكرة الليبي)

تترقب كرة القدم الليبية خطوة جديدة في مشوار رفع الحظر عن ملاعبها، الذي امتد لأكثر من سبع سنوات، عانت خلالها الكثير من الأزمات الفنية والمادية، بعد قرار الاتحاد الأفريقي «كاف» رفع الحظر بشكل جزئي، ليتبقى قرار آخر مماثل من قبل الاتحاد الدولي «فيفا» بهدف رفع الحظر على الصعيد الدولي، ومن ثم استقبال الملاعب الليبية مباريات المنتخب الوطني في التصفيات المؤهلة نحو كأس العالم المقبلة بقطر 2022، إلا أن الأمر بات مرهوناً بأربع خطوات مهمة لاتخاذ «فيفا» قراره، بعد أن أنهى وفد «كاف» زيارته لمدينة بنغازي، التي تواصلت لأربع وعشرين ساعة زار خلالها الوفد الذي ترأسه جبريل هيما حميدو رئيس اتحاد النيجر ملعب شهداء بنينا، وفندقي تيبستي وجليانة، وملعب التدريبات الجانبي لملعب بنغازي، واختتمها بالاجتماع الأمني الذي عقد بفندق تيبستي، حيث أكد اتحاد الكرة الليبي توفير وتقديم كل الضمانات والظروف المطلوبة التي كان لها الأثر الطيب، ومن شأنها أن تعزز من إنهاء رفع الحظر المفروض على الملاعب الليبية منذ أكثر من سبع سنوات.

البنية التحتية
سجل وفد «كاف» ملاحظات على الملاعب الليبية، ووعد بزيارة سريعة مجدداً لملعب بنينا ببنغازي لمتابعة عمل الملاحظات المطلوبة، كونه الأقرب لاستقبال المباريات في الوقت الحالي، في حين استبعد تماماً ملعب العاصمة طرابلس بسبب تواضع مستواه، إلا أن هيئة الشباب والرياضة برئاسة الدكتور بشير القنطري وعدت بالتدخل السريع وعمل الصيانة المطلوبة لملعب العاصمة في غضون شهرين، حيث أكد القنطري أنه اجتمع مع مجموعة شركات، وتم الاتفاق على تجديد ملعب طرابلس بالعشب الطبيعي، وتركيب مدرجات تغطي الملعب وإزالة أعمدة الإنارة القديمة وتبديلها بجديدة.

وأوضح لبرنامج «في التسعين» بقناة «الوسط»، أنه سيتم تغيير كامل لغرف الملابس، وتوسيعها، بالإضافة إلى تطوير كافة المرافق المحيطة بالملعب، في مدة لا تتجاوز من 45 إلى 60 يوماً، وأنه سوف يتم تغيير منظومة الري للملعب بمنظومة جديدة وأفضل، مع تركيب إنارة بقوة أكثر، وكذلك تركيب مقاعد في المدرجات وزيادة حجم غرف تغيير الملابس لملعب طرابلس، وعن أهمية صيانة ملعب النهر الصناعي، وملعب 28 مارس، قال القنطري، «إن المعدات الخاصة بالملعب موجودة، وإن الشركة الإسبانية المشرفة سوف تأتي إلى ليبيا، وتستكمل الملعب في حال تحسن الوضع الأمني، وسيكون الملعب عشبا صناعيا».

للاطلاع على العدد الجديد رقم 276 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وأضاف: «أما بخصوص ملعب مدينة بنغازي 28 مارس فهو من ضمن اهتماماتنا أيضاً، ونحن تواصلنا مع شركة التنمية وطلبنا منهم التواصل بالشركات المتعاقدة معهم لاستكمال الملعب، أو يتم إنهاء العقود معهم والتعاقد مع شركات جديدة»، وكانت تقارير صحفية أشارت في وقت سابق إلى أنه سوف يتم تغيير عشب ملعب طرابلس الدولي من العشب الطبيعي إلى عشب صناعي، مما أثار ردود فعل بين مؤيد ورافض هذا التغيير، والذي يعد من أقدم وأكبر الملاعب في ليبيا.

الخطة الأمنية
في الوقت الذي كشف فيه رئيس اتحاد الكرة الليبي عبد الحكيم الشلماني قرار «كاف» برفع الحظر، أشار إلى بعض الملاحظات الأمنية التي تحتاج إلى جهد في الفترة المقبلة، حيث طلب منه بضرورة إعداد خطة أمنية لاستقبال منتخب تونس في تصفيات أمم أفريقيا، واستقبال مباريات فريق الأهلي بنغازي المقبلة في بطولة الكونفدرالية وغيرها من المباريات على ملاعب ليبيا، حيث قال الأمين العام لاتحاد كرة القدم، عبد الناصر الصويعي، لموقع «سكاي نيوز عربية»، «إن القرار جاء نتيجة جهد ماراثوني لرئيس اتحاد الكرة وعضو المكتب التنفيذي بالاتحاد الأفريقي، لقد حان الوقت لرفع الحظر، كانت سنوات طويلة ومرهقة للجميع، فالمنتخبات المختلفة والأندية كانوا يخوضون مبارياتهم القارية خارج دولتهم بسبب الحظر الرياضي الذي فرض عليهم نتيجة الأوضاع الأمنية التي كانت تمر بها البلاد».

الدعم الخارجي
قدم مسؤولو الكرة الليبية ملفاً كاملاً تم عرضه في اجتماع المكتب التنفيذي لكاف، الذي عُقد بمدينة ياوندي في الكاميرون، وتم دعمه من دول الجوار والأصدقاء باللجنة التنفيذية وهو ما يستلزم استمراره في الفترة المقبلة، حيث ساهمت المساندة في الموافقة على إرسال بعثة تفتيش من كاف، برئاسة حميدو، وزارت اللجنة مدينة طرابلس وتحديداً ملعب طرابلس الدولي والفنادق، وتجولت في شوارع المدينة، وتكرر الأمر نفسه في بنغازي؛ حيث زارت ملعب بنينا وبعض الفنادق وكان الانطباع جيداً، خاصة من الجانب الأمني، وهناك بعض الملاحظات بخصوص جاهزية الملاعب نظراً للإهمال طيلة مدة الحظر، لكنها ليست سيئة، وقدمت اللجنة جملة من الملاحظات، وجارٍ تجهيزها، على أن يتم إنجاز المطلوب من الملاحظات في 10 مارس الجاري.

شبكة اتصالات
بات مسؤولو اتحاد الكرة الليبي في أمس الحاجة لعمل اتصالات دولية في الفترة المقبلة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، للتواصل واستكمال الخطوات المتبقية على الصعيد الدولي، كما نصح من قبل رئيس اتحاد الكرة المصري السابق هاني أبوريدة بصفته عضو المكتبين التنفيذيين في «كاف» و«فيفا»، حتى يتفهم الأخير حجم الأضرار التي وقعت على كرة القدم الليبية طيلة السنوات السبعة الماضية من جراء اللعب خارج الديار، وسبق وأوضح الشلماني في اجتماع «كاف» ما تتعرض له الفرق والأندية الليبية من تكاليف وتأثير السفر، وكذلك المظالم التحكيمية، خصوصاً ما تعرض له نادي الأهلي بنغازي أخيراً، وهناك تفهم كبير في «كاف» لهذه القضية، كما رحبت الهيئة العامة للشباب والرياضة بما جاء في اجتماع المكتب التنفيذي لـ«كاف».