أول تعليق من محمود عبودة بعد فوزه بمنصب رئيس الاتحاد

محمود عبودة. (إنترنت)

كشف المعلق الرياضي الليبي، يونس البسكري عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أول تصريح من محمود عبودة، بعد فوزه بمنصب رئيس مجلس إدارة نادي الاتحاد. 

وقال عبودة رئيس نادي الاتحاد، في تصريحاته إلى البسكري: «أبارك لجميع جماهير الاتحاد نتاج عرسها الانتخابي بشقيه التشريعي والتنفيذي.. أنا رئيس لجميع جماهير الاتحاد وأُرحب بالجميع دون استثناء، كما أدعوهم للالتفاف حول النادي لقيادته دائماً للريادة واعتلاء منصات التتويج بجميع المحافل وفي كل الألعاب».

وواصل عبودة: «أرحب بجميع المقترحات خاصة مقترحات القائمة الثانية المنافسة التي أدعوها لطي صفحة الانتخابات، وأُقدر مواقف جميع أعضائها خاصة الأستاذ الفاضل أحمد إنكيسه والأستاذ خليفة شريحة على خدماته الجليلة التي قدمها للنادي».

وأكد عبودة: «الباب أمام القائمة الثانية مفتوح للمساهمة في خدمة الاتحاد، كما أعتذر من جماهير الاتحاد على جميع المناكفات الخارجة عن سياق أعراف الاتحاد والآداب الاجتماعية العامة من البعض، خصوصا من أحد اللاعبين القدامى الذي أجج الفتنة وحاول سحب التنافس النزيه بخدمة الاتحاد إلى ما لا يليق بالمؤسسة وبلاعب قديم مثله».

وتابع عبودة: «أشكر الجميع على خياراتهم ولمن قام بالتصويت للقائمتين، جميعهم أبنائي، وأؤكد أنني رئيساً للجميع وبالجميع نقود الاتحاد ولهم مني كل الود والتقدير».

وأنهى عبودة تصريحاته: «نحتفل الآن بختام العرس الانتخابي وغداً سننطلق بالعمل وعلينا حِمل كبير، ونحن بعون الله ثم بهمة الشرفاء قادرون على تخطي هذه المرحلة بكل نجاح وقيادة الاتحاد إلى الازدهار بكافة المجالات الرياضية، فشعارنا الاتحاد، ومسارنا العمل، ومنهجنا العدل، وخطواتنا الشفافية، وهدفنا دائماً الريادة، والسيادة».

وكانت انتخابات نادي الاتحاد أسفرت عن فوز محمود عبودة بمنصب الرئاسة خلفًا لجمال الجعفري، بعدما توفي إثر إصابته بفيروس كورونا، حيث فاز عبودة باكتساح بعد حصوله على 869 صوتا مقابل 171 لمنافسه طلعت الكميشي.

المزيد من بوابة الوسط