دموع «المصري» تنهمر على رحيل محمد لاغا

حارس الاتحاد والمنتخب الوطني لكرة القدم السابق رمضان المصري. (إنترنت)

أشاد حارس الاتحاد والمنتخب الوطني لكرة القدم السابق، رمضان المصري، بمناقب زميله المرحوم محمد لاغا، الذي رحل أمس السبت، بعد صراع مع المرض.

وقال المصري، في تصريحات تلفزيونية لقناة «الوسط،، إنه كان رياضيًا مكافحًا، وتحصل على موقعه بجدارة في حراسة مرمى الاتحاد والمنتخب، وأنه استطاع أن يصنع لنفسه شخصية خاصة وعرف عنه مساعدته للجميع. 

وأوضح المصري أنه تلقى الخبر من صديقهما المشترك أبوعجيلة الكيلاني، ولم يصدق في البداية لوجود أخبار غير صحيحة تظهر في مواقع التواصل الاجتماعي عن عديد الشخصيات الرياضية.

وانهمرت دموع رمضان المصري على الهواء مباشرة؛ حزنًا على رحيل صديقه محمد لاغا الذي توفي بسبب معاناة مع فيروس «كورونا المستجد».

المزيد من بوابة الوسط