ثورة غضب في الوسط الليبي ضد حكم موقعة الترجي والأهلي بنغازي

لقطة من مباراة الترجي التونسي والأهلي بنغازي في دوري أبطال أفريقيا. (كورة)

أثار الهدف الحاسم الذي سجله الفريق الأول لكرة القدم بنادي الترجي التونسي، في مرمى الأهلي بنغازي الليبي، حالة من الغضب في صفوف الفريق الأخير وجماهيره، وذلك بعد أن أثبتت الإعادات التلفزيونية تسجيل الهدف من موقف تسلل واضح.

وكان «الترجي» التونسي حقق فوزًا كبيرًا، على حساب فريق «الأهلي بنغازي»، بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعت بينهما مساء أمس الأربعاء، في إياب الدور الـ32 من بطولة دوري أبطال أفريقيا.

وتقدم «الترجي» عن طريق غيلان الشعلالي في الدقيقة «18» قبل أن يتعادل طاهر بن عامر للأهلي في الدقيقة «60»، إلا أن محمد علي بن رومنتان نجح في التقدم سريعًا في الدقيقة «63» لصالح «الترجي»، قبل أن ينجح عبدالله العرفي في إدراك التعادل في الدقيقة «76».

ومع الدقيقة قبل الأخيرة من الوقت الأصلي نجح علاء مرزوقي، من تسجيل هدف الفوز في لقطة مثيرة للجدل من الحكم الدولي المصري محمود البنا، لوجود حالة تسلل واضحة تجاه لاعب «الترجي»، إلا أن الحكم المصري أكد احتساب الهدف لصالح «الترجي».

وانفجرت اعتراضات كبيرة من جانب حارس مرمى ولاعبي الفريق الليبي ضد طاقم التحكيم المصري، في أثناء اللقاء، مطالبين بإلغاء الهدف بداعي التسلل، لكن البنا رفض تغيير قراره، وسط غياب العمل بتقنية الفيديو المساعد «الفار» في هذا الدور.

الهدف الذي سجل في وقت متأخر من المباراة ضمن الدور التأهيلي لدور المجموعات من دوري أبطال أفريقيا، تسبب في خروج الأهلي بنغازي بشكل درامي.

لكن جماهير الأهلي بنغازي والمسؤولين في الوسط الليبي، شنوا هجوما قويا على حكم المباراة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب هدف الفوز الثالث للترجي الذي جاء من تسلل واضح على لاعبين من الترجي، على حد وصفهم.

وتعهّد رئيس مجلس إدارة الاتحاد الليبي لكرة القدم، عبدالحكيم الشلماني، باتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية اللازمة مع الجهات المختصّة بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف»، بخصوص ما حدث من أخطاء تحكيمية واضحة، خلال مباراة الإياب بين الترجي والأهلي بنغازي، حيث كان الفريق الليبي ندا قويا، حسب تعبيره؛ إلا أن الخطأ التحكيمي الفادح حرمه من التأهّل.

وشن المعلق الليبي الذي علق على تلك المباراة عبر قناة السلام الفضائية، هجوما قويا على الحكم محمود البنا، واصفا ما حدث بـ«الجرم التحكيمي»، واتهم الحكم بالإدارة السيئة للغاية في الدقائق الأخيرة من تلك المواجهة.

المزيد من بوابة الوسط