ترقب في الوسط الليبي على الطعن في مباراة الذهاب بين المنتخب الوطني وغينيا الاستوائية

مباراة المنتخب الوطني أمام غينيا الاستوائية. (إنترنت)

بعد مضي أكثر من شهر ما زال الوسط الرياضي الليبي يترقب نتيجة طعن مباراة ذهاب ليبيا وغينيا الاستوائية، ضمن تصفيات أمم أفريقيا.

وكان الاتحاد الليبي لكرة القدم تقدم بطعن بسبب مخالفة المنتخب الغيني في إشراك لاعب مخالف للوائح، وتم تقديم الطعن نهاية نوفمبر الماضي، وفي حالة منح المباراة للمنتخب الليبي ستتعزز آماله بالترشح لأمم أفريقيا ويحرز 3 نقاط مهمة.

وعلمت «بوابة الوسط» أن الاتحاد الليبي لكرة القدم لم يعط أي تفاصيل جديدة عن الطعن بعد أن تم تأجيل النظر لجلسة أخرى من قبل الاتحاد الأفريقي (الكاف) حيث يفترض وضع الوسط الرياضي في الصورة بين الحين والآخر.

والسؤال الأهم.. هل هناك أمل ومتى الجلسة القادمة ولماذا أكثر من جلسة؟، وهل إشراك لاعب مخالف سيعطى نتيجة المباراة للمنتخب الليبي؟، وهو ما يؤكد أهمية العمل باحترافية في مثل هذه القضايا.

المزيد من بوابة الوسط