ممثلو الكرة الليبية الثلاثة في مهمة صعبة بالبطولات الأفريقية

تدريبات فريق الأهلي بنغازي (المركز الإعلامي)

يعود ممثلو كرة القدم الليبية الثلاثة، هذا الأسبوع إلى الواجهة الأفريقية من جديد، حيث يجدد الثلاثي الأفريقي مواجهاته في مباريات جولة الإياب والعودة بعد تعثرها في منافسات الجولة الأولى التى استهلها الفريق الأول لكرة القدم بنادي «الاتحاد»، بخسارة بهدف لصفر أمام نظيره فريق «بيراميدز» المصري أحرزه محترفه الغاني جون أنطوي ضمن ذهاب الدور الثاني والثلاثين لبطولة الكونفدرالية، حيث شهدت المباراة سيطرة متبادلة بين الفريقين وانتهى الشوط الأول بنتيجة التعادل السلبي دون أهداف، وفي الشوط الثاني تمكن فريق «بيراميدز» من خطف هدف في الدقيقة 55 عن طريق مهاجمه جون أنطوي بعد رأسية تصدى لها الحارس اللافي لتعود مجدداً لأنطوي ويسجل هدف المباراة الوحيد. وسنحت أكثر من فرصة للاعبي «الاتحاد» أبرزها لعلي مادي ومعاذ عيسى للتسجيل لفريق «الاتحاد»، حيث انفرد كل منهما بمرمى شريف إكرامي، ولكن تم إهدار تلك الفرص.

مشوار الاتحاد
وكشفت تقارير صحفية أن هناك حالة من الارتياح بين صفوف بعثة «الاتحاد» في مصر، على خلفية الأداء الذي قدمه ممثل ليبيا أمام نظيره «بيراميدز» المصري، فعلى الرغم من أن «الاتحاد» خسر المباراة الأولى على أرضه، وبالتالي باتت مسألة تأهله ضعيفة؛ إلا أن الفريق، الذي شارك أغلب لاعبيه لأول مرة في المعترك الأفريقي، قد نال دعماً معنوياً عبر وسائل الإعلام المحلية المختلفة.
وقال اللاعب الدولي السابق ومدير الفريق حالياً، علي أرحومة، إن اللاعبين قدموا ما عليهم، رغم الفوارق الفنية ودرجة الاستعداد، بين الفريقين، مضيفاً أن «الاتحاد» كان بإمكانه تسجيل هدف بالمباراة قبل أن يحرز «بيراميدز» هدفه الوحيد.

فريقاً شاباً
وكتب المعلق التلفزيوني يونس البسكري، الذي رافق «الاتحاد» في مباريات أفريقية عديدة، أن أهم ما أفرزته مباراة الفريقين، هو اكتساب «الاتحاد» فريقاً شاباً سيكون له شأن كبير، وأرى ضرورة منح المدرب البرتغالي فرصة البقاء لزمن أطول حتى لو غادر الفريق «الكونفدرالية»، متوقعاً أن تكون مباراة الإياب قوية مثل مباراة الذهاب.

الأهلي طرابلس
فيما خسر فريق «الأهلي طرابلس» أمام مضيفه «الاتحاد المنستيري» التونسي بهدفين لصفر ضمن ذهاب الدور الثاني والثلاثين لبطولة الكونفدرالية، وهو الفوز الأول لممثل الكرة التونسية هذا الموسم بعد إخفاقه على مستوى البطولة التونسية المحترفة لكرة القدم، حيث لم يتذوق طعم الفوز محلياً بعد خسارته في ثلاث مباريات أمام «الصفاقسي» و«الترجي» و«النجم الساحلي»، واكتفائه بنقطة تعادل وحيدة أمام «اتحاد بن قردان»، جعلته في المرتبة ما قبل الأخيرة على لائحة الترتيب. بينما حقق الفريق الأول لكرة القدم بـ«الأهلي بنغازي» أفضل نتائج الثلاثي الأفريقي، حين فرض نتيجة التعادل السلبي دون أهداف على ضيفه «الترجي» التونسي ضمن ذهاب الدور الثاني لدوري أبطال أفريقيا، بعد مباراة بطولية وجريئة كان نجمها الأول حارس مرماه الجديد مراد الوحيشي.

شعار التعويض
وتعود الفرق المحلية الثلاثة للظهورمن جديد بداية من يوم الثلاثاء المقبل، بمواجهة «الاتحاد» وفريق «بيراميدز» المصري، بملعب الدفاع الجوي بالقاهرة، رافعاً شعار التعويض والتدارك لهدفه المتأخر، وذلك بعد تقديمه مباراة متميزة كان خلالها نداً لوصيف بطل الكونفدرالية.
وكان فريق «بيراميدز» سجل أول انتصار له في بطولة الدوري المصري الممتاز، في الجولة الماضية حين تفوق على فريق «سيراميكا» بهدف لصفر بعد خسارة أمام «الاتحاد السكندري» وتعادل أمام «الزمالك».

الأهلي بنغازي
بينما سيتحول «الأهلي بنغازي»، إلى ملعب رادس بتونس ليجدد المواجهة مع ممثل الكرة التونسية وبطلها «الترجي» بعد انتهاء نتيجة اللقاء الأول سلبية، ما يبقى على حظوظ ممثل الكرة الليبية في المنافسة على بطاقة التأهل لدور المجموعات. ويتصدر الترجي البطولة التونسية منفرداً بعد ثلاثة انتصارات على «الاتحاد المنستيري» و«تطاوين» و«بن قردان»، فيما تعادل أمام «مستقبل سليمان».

للاطلاع على العدد الجديد رقم 267 من جريدة الوسط اضغط هنا 

وكان فريق «الأهلي بنغازي» قدم أداءً جيداً خلال شوطي المباراة، حتى كاد يسجل في ثلاث مناسبات هدد خلالها مرمى «الترجي» التونسي، ولكنها باءت بالفشل، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

حسابات معقدة
بينما سيكون «الأهلي طرابلس»، مساء الأربعاء المقبل، على موعد مع مواجهة صعبة ومعقدة مع «الاتحاد المنستيري» بالقاهرة، الذي حسم لقاء الذهاب الأول لصالحه بهدفين أحرزهما خلال دقائق الشوط الأول، ولم يقدم «الأهلي طرابلس» المستوى والمردود المنتظر منه، حيث جاء الأداء مخيباً ويتطلع في لقاء الحسم بالقاهرة لمصالحة جماهيره، وتعويض فارق الهدفين والتأهل لدور المجموعات.

تحضيرات وسيناريوات
ومنذ خوضها لقاءات الذهاب واصلت الفرق المحلية الثلاثة تدريباتها، وكثفت من برنامج إعدادها، ورفعت من وتيرة تحضيراتها، وأعاد مدربو ممثلي الكرة الليبية الثلاثة قراءة شريط المباريات الأولى بهدف تفادي وتلافي الأخطاء وتدارك تكرار سيناريوات المباريات الأولى؛ من أجل تحقيق النتائج الأفضل في جولة الحسم الأفريقية الثانية، التي تخوضها وهي على مشارف وأعتاب بلوغ دور المجموعات على واجهتي الكونفدرالية ودوري الأبطال الأفريقي.

تدريبات فريق الاتحاد (المركز الإعلامي)

المزيد من بوابة الوسط