«عمومية الأولمبية» تسقط عضوية نائبها الأول ورئيس اتحاد الرماية

جانب من اجتماع الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الليبية.(إنترنت)

رغم قرار هيئة الرقابة الإدارية إيقاف رئيس اللجنة الأولمبية، الدكتور جمال الزرق، احتياطيًّا، اختتم ظهر السبت بقاعة فندق «الماسة» بمدينة مصراتة اجتماع الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الليبية العادي بحضور 56 عضوًا من أصل 70 عضوًا، وهو ما حقق النصاب القانوني المطلوب لعقد الاجتماع، وبحضور المهندس أحمد أبو القاسم هاشم كمراقب عبر تطبيق «زووم» (zoom) بصفته الأمين العام لاتحاد اللجان الأولمبية الأفريقية.

وافتتح الجلسة رئيس الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الليبية الدكتور جمال الزروق، بكلمة ترحيبية أثنى فيها على مجهودات أعضاء الجمعية العمومية، وبعدها انطلق نقاش بنود جدول الأعمال حسب الجدول المعد سلفًا، حسب الصفحة الرسمية للجنة الأولمبية، الذي تضمن البند الأول قبول عضوية الاتحادات المنتخبة حديثًا بالجمعية العمومية للجنة الأولمبية الليبية، بعد تأكد مجلس الإدارة من استفائها شروط العضوية، وهذه الاتحادات هي الاتحاد الليبي للتجديف والاتحاد الليبي للملاكمة والاتحاد الليبي للإسكواش والاتحاد الليبي للرياضات الإلكترونية والاتحاد الليبي للترايثلون والاتحاد الليبي للريشة الطائرة.

وفي البند الثاني تم عرض قرار مجلس الإدارة إحالة موضوع النائب الأول لرئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الليبية إلى الجمعية العمومية، لما ارتكبه من أفعال جسيمة، أضرت باللجنة الأولمبية الليبية، وكذلك الشكاوى المقدمة من أعضاء بالجمعية العمومية لاتخاذ ما يلزم بشأنه من قرار.
وبعد اطلاع الجمعية العمومية على كافة مستندات الموضوع قررت بأكثر من ثلثي أصوات الأعضاء تطبيق المادة (36) فقرة (6) من النظام الأساسي للجنة الأولمبية بإسقاط عضوية محسن محمد السباعي، من مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الليبية بصفته النائب الأول للرئيس، وكذلك إسقاط عضويته من الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الليبية ليصبح مكانه شاغرًا، وسيتم انتخاب البديل في أول اجتماع للجمعية العمومية.

كما تم عرض قرار مجلس الإدارة بإحالة موضوع رئيس الاتحاد الليبي للرماية إلى الجمعية العمومية لما ارتكبه من أفعال جسيمة أضرت باللجنة الأولمبية الليبية والاتحاد الليبي للمبارزة، وذلك لاتخاذ ما يلزم بشأنه من قرار. 
وبعد اطلاع الجمعية العمومية على كافة المستندات الدالة على ارتكاب عادل إبراهيم قريش أفعالًا جسيمة أضرت باللجنة الأولمبية الليبية والاتحاد الليبي للمبارزة، أقرت الجمعية العمومية بأكثر من ثلثي أصوات الأعضاء تطبيق المادة (36) فقرة (6) من النظام الأساسي للجنة الأولمبية الليبية، وهي إسقاط عضوية، عادل إبراهيم قريش رئيس الاتحاد الليبي للرماية من عضوية الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الليبية.

وتناول الاجتماع مراجعة التقرير المالي والحساب الختامي للسنوات المالية المنتهية في 31/12/ 2017 - 2018 - 2019 بعد الفحص والمراجعة من قبل المراجع الخارجي، وقررت الجمعية العمومية اعتماد التقرير المالي لهذه السنوات، واعتماد الميزانية التقديرية للعام 2021، وتأجيل اعتماد إضافة تسمية على شعار اللجنة الأولمبية الليبية، ويتم اعتماد المقترح الجديد بالتمرير بعد إحالته بوقت كافٍ إلى كامل أعضاء الجمعية العمومية لإبداء الملاحظات ومناقشة عرض أعمال المكاتب (الاستثمار - المشروعات - القانوني - التضامن الأولمبي) للعام 2019/ 2020.

وتم الارتياح لما قامت وتقوم به مكاتب اللجنة الأولمبية الليبية واعتماد اللائحة المالية ولائحة شوؤن الموظفين والهيكل التنظيمي للجنة الأولمبية الليبية، مع إضافة مدير مكتب الأمين العام، وتأجيل اعتماد النظام الأساسي للجنة الأولمبية الليبية إلى جلسة أخرى بعد استلام أية ملاحظات من أعضاء الجمعية العمومية.

وقررت الجمعية العمومية في البندين التاسع والعاشر من جدول الأعمال تفويض رئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الليبية بتشكيل لجنة تتولى النظر في طلبات البيع أو التنازل عن أصول منقولة تتمثل في مركبات آلية، والتي تجاوزت مدة استعمالها خمس سنوات، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية المتعلقة بذلك وتفويض مجلس الإدارة بتشكيل لجنة ومخاطبة المجلس الرئاسي بشأن تقديم الدعم للاتحادات الرياضية عن طريق اللجنة الأولمبية الليبية، وتفويض رئيس المجلس بحل مشكلة عدم حصول موظفي اللجنة الأولمبية الليبية على مرتباتهم من الأشهر ( أكتوبر، نوفمبر، ديسمبر 2016)، التي لم تسيل للجنة الأولمبية الليبية من وزارة الشباب والرياضة، وتولي الاتحاد الليبي الطب الرياضي الإشراف الطبي على الرياضيين المترشحين لـ«أولمبياد طوكيو 2021» بالتنسيق مع اتحاداتهم الرياضية.

المزيد من بوابة الوسط