بن صويد: 1971 شهد أول حوار بين الأهلي بنغازي والترجي

بن صويد ومحرر الوسط (تصوير - محمد أبوشويح)

استعاد نجم وقائد فريق الأهلي بنغازي الدولي السابق أحمد بن صويد ذكرياته مع أول مواجهة كروية رسمية جمعت فريقه مع الترجي التونسي، في أول ظهور لفريق الأهلي بنغازي في بطولة الأندية الأفريقية العام 1971، حيث مثل كرة القدم الليبية لأول مرة رسميا عقب تتويجه الأول ببطولة الدوري الليبي لكرة القدم، مثلما كانت هذه المشاركة الأفريقية هي الأولى أيضا في تاريخ الترجي التونسي.

عاد واستعاد النجم الكبير شريط ذكريات الأمس، وتحدث عن تلك المواجهة الكروية الأولى في تاريخ المواجهات الليبية والتونسية، على صعيد بطولات الأندية الأفريقية في تصريحات خاصة إلى جريدة «الوسط»، حيث قال: «لم تكن هناك تحضيرات كبيرة لهذا الموعد، حيث كان فريق الأهلي بنغازي ينشط ويخوض مبارياته ضمن بطولة الدوري المحلي، واكتفى الجهاز الفني للفريق بذلك وكانت خير إعداد وتحضير لهذه المشاركة، حيث أقيمت مباراة الذهاب الأولى بالملعب الأولمبي بالمنزه بتونس، وقدم الأهلي بنغازي مباراة كبيرة أمام بطل تونس».

وأضاف بن صويد قائلا: «نجحنا في فرض نتيجة التعادل السلبي دون أهداف على الفريق المستضيف، وهي نتيجة إيجابية في أول ظهور للفريق على الواجهة الأفريقية، وفي مباراة الإياب الثانية ببنغازي قدمنا مباراة كبيرة، غير أن فريق الترجي فاجأ مرمانا بهدف أحرزه هدافه عبدالجبار ماشوش، لتنتهي المباراة بفوز فريق الترجي التونسي بهدف لصفر وغادرنا المنافسة».

وأكمل: «خاض الأهلي بنغازي هذه المباراة بقيادة المدرب المصري الراحل محمد عبده صالح الوحش، وشهدت مشاركة بعض اللاعبين الذين شاركوا دوليا لأول مرة، حيث ضمت تشكيلة ممثل الكرة الليبية الأهلي بنغازي كلا من علي أبوعود لحراسة المرمى، وموسى العقوري وفرج ساطي وعبدالقادر التهامي وعز الدين الترهوني وخميس الفلاح والحشاني وبن حامد وبن صويد والخطيطي والفزاني، بينما ضم فريق الترجي نخبة من أبرز نجوم الترجي والكرة التونسية آنذاك، أمثال مختار القابسي في حراسة المرمى، وقائد الفريق بجانب الهمامي وبن مراد ورضا عكاشة وعبدالجبار ماشوش، الذي تولى خلال أواخر مواسم التسعينات مهمة تدريب فريق الأهلي بنغازي في تجربة تدريبية قصيرة».

للاطلاع على العدد الجديد من جريدة «الوسط» رقم 265 اضغط هنا

واختتم بن صويد حديثه قائلا: «أتمنى كقائد وهداف سابق لفريق الأهلي بنغازي كل التوفيق والنجاح لممثل الكرة الليبية في مشاركته الأفريقية المقبلة، وأن يستفيد الفريق من هذه التجربة والفرصة وتحقيق النتيجة المرجوة، رغم الصعوبات التي من بينها دخوله المعترك الأفريقي دون جاهزية قوية في المسابقة المحلية، بسبب غياب مسابقة الدوري المحلي لكنها صعوبات ستزيد من قوة اللاعبين وتحملهم في المستقبل القريب».

المزيد من بوابة الوسط