الأهلي طرابلس يتسلح بالتاريخ قبل لقاء اتحاد المنستير

جانب استعدادي للأهلي طرابلس (صفحة الأهلي طرابلس على فيسبوك)

يعود فريق الأهلي طرابلس «الزعيم» إلى واجهة الملاعب الأفريقية من جديد، بعد أن أعفته القرعة من خوض منافسات الدور التمهيدي لبطولة الكونفدرالية، حيث سيواجه فريق اتحاد المنستير المتأهل لهذا الدور والمواجهة عقب إقصائه فريق فاسيل كيتيما بطل إثيوبيا، وهي أول مواجهة رسمية تجمع الأهلي طرابلس بفريق اتحاد المنستير، الذي يعد رابع فريق تونسي يقابله الأهلي طرابلس رسميا بملاعب ومسابقات الأندية الأفريقية.

ويعد فريق النجم الرياضي الساحلي التونسي أكثر فريق تونسي قابله الأهلي طرابلس رسميا، حيث التقى به في ثماني مباريات رسمية في بطولات الأندية الأفريقية. وتعود أولى المواجهات التي جمعت فريق الأهلي طرابلس بممثل الكرة التونسية إلى العام 1984، حين التقى لأول مرة فريق النجم الساحلي التونسي ضمن منافسات الدور الأول لبطولة كأس الكؤوس الأفريقية، ونجح الأهلي في فرض نتيجة التعادل على مستضيفه النجم الساحلي على ملعبه بسوسة في لقاء الذهاب بهدف لهدف، أحرزه اللاعب أبوبكر بن إبراهيم، بينما تمكن الأهلي طرابلس من تحقيق الفوز والتأهل في لقاء الإياب بطرابلس بهدف لصفر أحرزه إبراهيم المعداني.

في العام 2009 تجدد الحوار بين الفريقين للمرة الثانية أفريقيا ضمن دوري أبطال أفريقيا، حيث أسفر لقاء الذهاب الأول بطرابلس عن التعادل السلبي دون أهداف، بينما تفوق النجم الساحلي في مباراة الإياب على ملعبه بهدفين لصفر.

للاطلاع على العدد الجديد من جريدة «الوسط» رقم 265 اضغط هنا

وفي العام 2010 التقى الأهلي طرابلس لأول مرة فريق النادي الصفاقسي، حيث انتهى لقاء الذهاب دون أهداف، بينما تفوق الصفاقسي إيابا بهدف لصفر. وفي العام 2016 تجدد الحوار للمرة الثالثة بين الأهلي طرابلس والنجم الساحلي التونسي، ضمن دور المجموعات لبطولة الكونفدرالية، حيث أسفر لقاء الذهاب الأول عن فوز النجم الساحلي بثلاثة أهداف لصفر ثم عاد ليجدد فوزه إيابا بهدف لصفر.

وفي العام 2017 عاد الأهلي طرابلس ليلتقي النجم الساحلي في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أفريقيا، حيث أسفر لقاء الذهاب الأول عن تعادل الفريقين سلبيا دون أهداف، بينما تفوق النجم الساحلي في لقاء الإياب بهدفين لصفر. كما سبق أن التقى الأهلي طرابلس فريق الترجي التونسي العام 2009 ضمن دوري أبطال العرب، وأسفر لقاء الذهاب عن تعادل الفريقين سلبيا دون أهداف، كما انتهى لقاء الإياب بالمنزه بالتعادل السلبي دون أهداف، ليحسم الترجي بطاقة الترشح لصالحه بركلات الترجيح.

المزيد من بوابة الوسط