«كاف» يعتمد انسحاب منتخب الشباب المصري أمام ليبيا

جانب من تدريبات منتخب ليبيا للشباب (المركز الإعلامي)

قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف»، اعتبار المنتخب الوطني المصري للشباب منسحبا أمام نظيره الليبي، بعد تعذر «الفراعنة» خوض المواجهة بسبب إصابات «كورونا» التي ضربت صفوف الفريق، وظهرت نتائجها أمس الإثنين.

وكان من المقرر أن يلتقي المنتخب الوطني المصري مع نظيره الليبي ظهر اليوم الثلاثاء، ضمن منافسات بطولة شمال أفريقيا المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2021 بموريتانيا، إلا أن المسحة التي أجراها لاعبو المنتخب الوطني أثبتت إيجابية عينة 14 لاعبًا بخلاف ربيع ياسين المدير الفني للمنتخب.

واحتسب «كاف» اللقاء لصالح منتخب ليبيا بعدما أصيب عدد كبير من لاعبي منتخب الشباب وربيع ياسين المدير الفنى بفيروس «كورونا»، وكان منتخب الشباب المصري قد توجه منذ قليل إلى ملعب مباراته أمام ليبيا، بعدما حضّر الجهاز الفني قائمة اللاعبين الجاهزين، لحسم أمر المباراة سواء بوجود عدد كاف من اللاعبين لإقامة اللقاء أو عدم إقامته، حيث تم تأجيل المباراة لمدة نصف الساعة، لحين اتخاذ «كاف» القرار النهائي الخاص بالمباراة.

وتمكن فيروس «كورونا» من إصابة بعثة المنتخب الوطني المصري للشباب، الذي كان يستعد للمشاركة في بطولة شمال أفريقيا، وأجرى لاعبو «الفراعنة» مسحة طبية قبل مباراة ليبيا، إلا أن النتائج أظهرت في البداية إيجابية 17 فردًا من أفراد البعثة، بينهم ربيع ياسين مدرب المنتخب، الذي أعلن نجله الإعلامي الشاب عمر ربيع ذلك.

وحاول اتحاد كرة القدم المصري تأجيل مباراته أمام نظيره الليبي، عبر المراسلات والاتصالات في الساعات الأخيرة، فضلا عن إرسال نائب رئيس اللجنة الثلاثية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة المصري جمال محمد علي صباح اليوم الثلاثاء إلى تونس، لعمل المناقشات على أرض الواقع، لكن المحاولات جميعها باءت بالفشل.

المزيد من بوابة الوسط