إصابة 17 فردا في منتخب شباب مصر بـ«كورونا» قبل مواجهة ليبيا ومسحة جديدة قبل الرحيل

تمكن فيروس «كورونا» من 17 فردا في صفوف المنتخب الوطني المصري للشباب، الذي يستعد للمشاركة في بطولة شمال أفريقيا، المقرر إقامتها في تونس، خلال الفترة من 15 إلى 28 ديسمبر الجاري، والمؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2021 بموريتانيا.

وأجرى لاعبو «الفراعنة» مسحة طبية قبل مباراة ليبيا التي كان مقررًا لها غدا الثلاثاء، إلا أن النتائج أظهرت إيجابية 17 فردًا من أفراد البعثة بينهم ربيع ياسين مدرب المنتخب، الذي أعلن نجله الإعلامي الشاب عمر ربيع ذلك قبل قليل عبر صفحته الشخصية على «فيسبوك».

وفي بيان رسمي صادر عن المنسق الإعلامي لمنتخب مصر للشباب قال: «طالب منتخب الشباب إجراء مسحة فورية على جميع أعضاء البعثة المتواجدة في تونس، بعد أنباء إصابة 17 لاعبًا، وربيع ياسين، بفيروس كورونا»، وأشار البيان إلى أن مسؤولي المنتخب طالبوا بضرورة إجراء مسحة ثانية، لبعثة المنتخب في معمل آخر يكون معتمدا أيضًاً، قبل اتخاذ خطوات الرحيل إلى تونس.

من جانبه قال عضو اللجنة الثلاثية المكلفة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، جمال محمد علي، في تصريحات إلى موقع «يلا كورة»: «إنه وفقاً للائحة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، فيجب توافر 15 لاعباً 11 أساسيا بالإضافة إلى 4 على دكة البدلاء بينهم حارس للمرمى لخوض المباراة، وحاليا منتخب الشباب يمتلك 12 لاعباً، مما يعني صعوبة خوض المباراة».

المزيد من بوابة الوسط