منتخب الشباب يضرب موعدا مع مصر في بداية تصفيات أمم أفريقيا 2021

منتخب الشباب خلال حصة تدريبية، (أرشيفية: الإنترنت)

سحبت قرعة بطولة اتحاد شمال أفريقيا لكرة القدم لمنتخبات تحت 20 عاما، التي ستقام في تونس من 15 إلى 28 ديسمبر الجاري، بمشاركة خمسة منتخبات هي ليبيا وتونس والمغرب والجزائر ومصر، وتقام التصفيات في تونس كونها مؤهلة إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا في موريتانيا 2021.

المباراة الافتتاحية في الخامس عشر من ديسمبر ستجمع منتخب شباب ليبيا مع المنتخب المصري، في مواجهة مرتقبة في الملعب الأولمبي بالمنزه، وتواجه مصر تونس على ملعب حمادي العقربي برادس، في 18 ديسمبر، والجزائر مع المغرب بملعب الأولمبي بالمنزه، بينما يشهد يوم 21 ديسمبر مواجهة المغرب مع تونس في ملعب حمادي العقربي برادس، وليبيا مع الجزائر بملعب الأولمبي بالمنزه.

للاطلاع على العدد 263 من جريدة الوسط انقر هنا

أما يوم 24 ديسمبر فيواجه الجزائر منتخب مصر بملعب الأولمبي بالمنزه، والمغرب مع ليبيا بملعب حمادي العقربي برادس، وفي 27 ديسمبر تواجه تونس منتخب ليبيا بملعب حمادي العقربي برادس، ومصر مع المغرب بملعب الأولمبي بالمنزه، ويتأهل أصحاب المركزين الأول والثاني في نهاية هذه البطولة إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا التي ستقام في موريتانيا 2021. في أكتوبر الماضي، أجرى المنتخب الوطني للشباب تدريباته بمعسكره الداخلي بمدينة بنغازي تحت قيادة المدرب عياد القاضي، استعدادا لتصفيات شمال أفريقيا المؤهلة إلى موريتانيا، وفي تصريح خاص إلى جريدة «الوسط» أكد المدير الإداري، عبدالسلام الكوت، أن عدد الرياضيين في المعسكر وصل إلى 23 لاعبا بعد تصفيتهم من أصل 28 رياضيا، وعاش الفريق أجواء المعسكر بشكل جيد، من خلال التدرب في ملعب الجامعة العربية الطبية ببنغازي على ملعب عشب طبيعي، وكذلك الملعب الجانبي، صباحًا ومساء، ووجه الشكر للاتحاد الفرعي بنغازي الذي وفر الملاعب وجميع الاحتياجات، ومن ورائه رئيس الاتحاد العام، وكذلك عضو المكتب التنفيذي يونس الكزه ورئيس مكتب نشاط الجامعة عادل الأوجلي.

يضم الجهاز الفني المدرب الوطني عياد القاضي ومساعده المهدي أبوشاح والطاهر سعد مدربا لحراس المرمى، وعبدالسلام الكوت مديرا إداريا للمنتخب. وفي سبتمبر الماضي، أعلن عبدالسلام الكوت تأجيل معسكر المنتخب الوطني الذي كان مقررا إقامته في مدينة زوارة، بسبب امتحانات الشهادة الثانوية، حسب المواعيد التي أعلنتها الحكومة الموقتة وحكومة الوفاق الوطني. وقال الكوت في تصريح خاص إلى جريدة «الوسط» إن المعسكر كان استعدادا لتصفيات بطولة أفريقيا للشباب التي ستقام العام المقبل بموريتانيا، ووجه الكوت شكره لاتحاد الكرة الذي كان متجاوبا مع كل البرامج التي قدمتها إدارة المنتخب دون تأخير، وأن إدارة المنتخب تتابع كل اللاعبين، وعلى تواصل مستمر معهم.

للاطلاع على العدد 263 من جريدة الوسط انقر هنا

وتابع الطاقم الفني والإداري للمنتخب الوطني الشباب، تدريبات فريق الكرة، عبر تقنية الفيديو كل حسب منطقته، وقت بداية انتشار فيروس «كورونا المستجد»، للمحافظة على لياقتهم البدنية، وقال الكوت وقتها إن الطاقم الفني يتابع اللاعبين من خلال مقاطع الفيديو التي تصل من اللاعبين مباشرة كل أسبوع، كما أكد أن جائحة «كورونا» لم تمنع المنتخب من الاستمرار في التدريبات، وقال إن الطاقم الفني بقيادة عياد القاضي يتابع التدريبات في مدن طرابلس وبنغازي ودرنة وطبرق، حيث توجد عناصر المنتخب.

وأوضح أن كل مجموعة تتدرب بمفردها لرفع مستوى اللياقة البدنية بمتابعة يومية من الطاقم، استعدادا للالتزامات القادمة، بعد انقضاء جائحة «كورونا»، حيث ينتظر المنتخب تصفيات بطولة أمم أفريقيا للشباب، وكان المنتخب الليبي ترك انطباعا جيدا في مشاركته الأخيرة في البطولة العربية بالسعودية، بعدما فاز على السودان والإمارات في الدور الأول قبل أن يغادر البطولة أمام المغرب.

المزيد من بوابة الوسط