المنتخب يستدعي 10 محليين استعداداً لغينيا الاستوائية

لحظة ترفيهية بين لاعبي المنتخب الوطني في تدريبات سابقة, (الإنترنت)

أرسل الاتحاد الليبي لكرة القدم رسائل إلى الاتحادات الفرعية لكرة القدم من أجل تسهيل إجراءات ومخاطبة الأندية الواقعة في نطاق إشرافهم بشأن التحاق اللاعبين المدرجين بالجدول بصفوف المنتخب يوم 5 نوفمبر المقبل، واللاعبون المحليون المختارون هم علي معتوق ومحمد مكاري ومعتز المهدي وخالد مجدي وعبدالحكيم التركي «الأهلي طرابلس»، وصلاح فكرون وفتحي الطلحي «النصر»، والطاهر بن عامر «الأهلي بنغازي»، وربيع شادي «الاتحاد»، وأحمد عزاقة «المدينة».

المنتخب الوطني سيجري معسكراً إعدادياً بمدينة الإسكندرية بمصر، وستغادر بعثة المنتخب في الرابع من شهر نوفمبر المقبل ويبدأ المعسكر من الخامس من نوفمبر ويستمر حتى موعد مباراة غينيا الاستوائية في الحادي عشر من نوفمبر، وستضم قائمة المحترفين، المعتصم صبو «الاتحاد المنستيري» وسند الورفلي «الرجاء المغربي» وأحمد التربي «السلط الأردني» ومحمد المنير «لوس أنجليس» ومحمد الترهوني «سموحة» وأحمد المقصي «الملعب التونسي» والمعتصم المصراتي «سبورتينغ براغا» وبدر حسن «البكيرية السعودي» ومهند إيتو «الخليج السعودي».

كما شملت القائمة أيضا أحمد بن علي «كروتوني الإيطالي» والسنوسي الهادي «العربي الكويتي» ومؤيد اللافي «الوداد المغربي» وحمدو الهوني «الترجي التونسي» وإسماعيل التاجوري «نيويورك سيتي» ومحمد صولة «الصفاقسي التونسي» ومفتاح طقطق «المصري البورسعيدي» وأنيس سلتو «الفتح الرباطي»، كما تجرى اتصالات مع المحترف الليبي محمد بالتمر مهاجم «ألدرشوت تاون» بدوري الدرجة الثانية الإنجليزي دون أن يتأكد حضوره من عدمه.

للاطلاع على العدد الجديد من «جريدة الوسط» اضغط هنا

واختتم المنتخب الوطني الأول لكرة القدم الليبي معسكره التدريبي ضمن محطته التدريبية الثانية بتونس، واستمر قرابة الأسبوعين، التي سبقها تجمع أول وتحضيرات في محطة مدينة زوارة التدريبية الأولى، ولم تكن الاستعدادات والتحضيرات في مستوى الطموحات، حيث سارت بوتيرة بطيئة، وأربكت التوقفات وإلغاء عدد من المباريات الودية، ومن بينها مباراة منتخب توغو، وتعذر وصول عديد اللاعبين المحترفين وإصابة البعض منهم بفيروس «كورونا».

برنامج المعسكر وحسابات الجهاز الفني، الذي اكتفى خلاله المنتخب الوطني بخوض تجربة ودية دولية واحدة، ضمن أجندة أيام الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، فقد نتيجتها أمام منتخب جزر القمر بنتيجة هدفين لهدف بعد أن كان متقدماً بهدف.

التجربة لم تكن كافية للجهاز الفني الجديد بقيادة المدرب علي المرجيني للوقوف على جاهزية اللاعبين والتعرف عن قرب على قدراتهم وإمكاناتهم، وأبانت مجريات المباراة مدى تأثر لاعبي «فرسان المتوسط» بفترة الفراغ السلبية والتوقف الطويلة وابتعادهم عن أجواء الملاعب والمباريات التنافسية، وكشفت تجربة جزر القمر الأولى والوحيدة منذ فترة طويلة عن مدى حاجة الفريق الوطني إلى مزيد المباريات الودية التجريبية والجرعات لتجهيز اللاعبين، ولمزيد التناغم والتجانس، خصوصاً أن الفريق لم يعد يفصله وقت كافٍ للتحضير لمواجهتي غينيا الاستوائية الحاسمتين بعد أسابيع قليلة خلال شهر نوفمبر المقبل، ضمن الجولتين الثالثة والرابعة لتصفيات المجموعة الأفريقية العاشرة لتصفيات «كان الكاميرون 2022»، حيث سيستقبل المنتخب الوطني الليبي أولاً منتخب غينيا الاستوائية بمصر في التاسع من شهر نوفمبر المقبل، ثم سيتحول بعدها بأقل من أسبوع لمواجهة غينيا الاستوائية بملعبه بمالابو.

كان المنتخب قد ظهر خلال تجربته الودية الدولية الأولى أمام منتخب جزر القمر بتشكيلة ضمت كلاً من أحمد عزاقة لحراسة المرمى، ومحمود عكاشة وصلاح فكرون وعبدالرحيم التريكي وأحمد المقصي وبدر حسن وربيع الشادي وعمران سالم وعبدالله داقو ومحمد التاورغي وأنيس سلتو، فيما شهد معسكر تونس وجود باقي اللاعبين، وهم فتحي الطلحي وعبدالحكيم التريكي ومهند إيتو ومؤيد اللافي وأحمد القديري والطاهر بن عامر ويوسف مينا وبلقاسم رجب ومهند بوعجيلة ومحمد الغنيمي ومعاذ العمامي وأنس المصراتي.

وكشف المدير الإداري للمنتخب الوطني، كمال الترهوني، عودة اللاعبين المحترفين لأنديتهم وعودة اللاعبين المحليين إلى راحة واستراحة قصيرة، على أن يعود المنتخب الوطني للتجمع من جديد للمرة الثالثة مطلع شهر نوفمبر المقبل، وسيستأنف تدريباته قبل عشرة أيام من موعد مباراة الذهاب الأولى أمام منتخب غينيا الاستوائية، التي ينتظر أن تقام بالقاهرة في التاسع من شهر نوفمبر المقبل، ثم يواصل الفريق تحضيراته بالقاهرة حتى موعد السفر والإقلاع إلى غينيا لخوض مباراة الإياب الثانية بمالابو في التاسع عشر من الشهر نفسه.

ويخوض منتخب ليبيا مباريات الجولتين الخامسة والسادسة في الفترة من 22 حتى 30 مارس من العام المقبل، ويحتل المنتخب الليبي الترتيب الثالث في المجموعة العاشرة برصيد ثلاث نقاط، بعد أن خاض مباراتين، خسر في الأولى أمام تونس، وفاز في الثانية على تنزانيا، أما تصفيات كأس العالم المؤهلة إلى مونديال «قطر 2022» عن قارة أفريقيا فإن ليبيا سوف تخوض منافسات الجولتين الأولى والثانية في الفترة من 31 مايو وحتى 15 يونيو 2021، ويوجد «فرسان المتوسط» بالمجموعة السادسة في التصفيات مع منتخبات مصر والغابون وأنغولا، أما منتخب المحليين فوقع في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات النيجر والكونغو برازافيل والكونغو الديمقراطية، وستكون أولى مباريات المنتخب أمام النيجر.

المزيد من بوابة الوسط