سلبية المسحة الثالثة لـ«كورونا» تفتح باب الانطلاق لـ«فرسان المتوسط»

منتخب ليبيا متجها إلى تونس (صفحة المكتب الإعلامي لمديرية أمن منفذ رأس اجدير)

اختتم المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، السبت الماضي، تدريباته بملعب نادي الطلائع بمدينة رقدالين، حيث خاض الفريق آخر تدريباته ضمن معسكره التدريبي بمدينة زوارة استعدادًا للاستحقاقات المقبلة.

وخاض الفريق آخر تدريباته تحت إشراف الجهاز الفني الوطني بقيادة المدرب علي المرجيني، وجاء ذلك بعد ظهور نتيجة المسحة الثالثة الخاصة بفيروس «كورونا» لجميع اللاعبين وجميع أفراد البعثة، التي جاءت سلبية وتحول الفريق بعدها إلى تونس، المحطة التحضيرية الثانية في برنامج استعداداته بمدينة سوسة التونسية ليستمر إلى منتصف شهر أكتوبر الجاري، التي سيخوض خلالها المنتخب الوطني مباراتين وديتين من بينهما مباراة مع منتخب توغو في الثامن من أكتوبر، فيما يواجه منتخب جزر القمر في الحادي عشر من الشهر نفسه.

أول مواجهة ودية تعد مباراة المنتخب مع منتخب جزر القمر، فيما سبق لمنتخب ليبيا الوطني أن تقابل رسميًا لأول مرة مع منتخب جزر القمر ضمن تصفيات بطولة أمم أفريقيا 2012 التي تأهل منها «فرسان المتوسط» إلى نهائياتها لثالث وآخر مرة بقيادة المدرب البرازيلي ماركوس باكيتا، حيث تفوق المنتخب في لقاء الذهاب الأول بباماكو بثلاثة أهداف لصفر أحرزها كل من وليد الختروشي وأحمد عبد القادر وجمال عبد الله، بينما انتهى لقاء الإياب بالتعادل بهدف لهدف وأحرز هدف المنتخب الوطني إيهاب البوسيفي.

وغادرت أمس الإثنين بعثة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم أرض الوطن متجهة إلى دولة تونس، وكان في استقبال المنتخب الوطني مدير أمن منفد رأس اجدير البري، العقيد أبوالربيع مخلوف، وأعضاء من الأجهزة الأمنية بالمنفذ من ضباط وضباط الصف، بحسب ما ذكرته صفحة المكتب الإعلامي لمديرية أمن منفذ رأس اجدير عبر «فيسبوك».

سبق وأكد المدير الإداري للمنتخب الوطني، كمال الترهوني، أن جميع الإجراءات الإدارية تم اتخاذها بخصوص سفر المنتخب إلى تونس والدخول في معسكر تتخلله مباراتان وديتان مع منتخبي توغو وجزر القمر.

وقال الترهوني، في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط»، إن المنتخب الوطني سيواجه منتخب توغو وديًّا في الثامن من شهر أكتوبر المقبل، كما سيجري مباراة ودية ثانية بتونس خلال أيام فيفا مع منتخب جزر القمر في الحادي عشر من شهر أكتوبر المقبل، وتأتي هاتان المباراتان الوديتان ضمن المعسكر التدريبي للمنتخب الليبي بتونس استعدادًا لمواجهة منتخب غينيا الاستوائية ضمن منافسات تصفيات «كان 2022».

وأضاف أنه من المحتمل أن تكون هناك مباراة ودية ثالثة مع منتخب السودان سيتم إعلانها في معسكر تونس وستكون خارج أيام فيفا.

وقال الترهوني: «بهذه المناسبة أود أن أشكر العميد جمعة غريبة رئيس الجوازات، والدكتور محمود التلسي وكيل وزارة الشؤون الخارجية لتسهيل الإجراءات ومساعدة المنتخب في الحصول على موافقة السلطات التونسية للدخول إلى تونس».

وعن قائمة المحترفين المستدعاة لتونس في أيام فيفا، قال الترهوني: «تمت إضافة مؤيد اللافي ومهند إيتو للقائمة، التي تضم 14 رياضيًا وهم: بدر حسن، محمد صولة، أنيس سلتو، المعتصم المصراتي، السنوسي الهادي، المعتصم صبو، علي معتوق، طلحة رزق، حمدو الهوني، سند الورفلي، مفتاح طقطق، محمد الترهوني، مؤيد اللافي، مهند عيسى إيتو».

وعن الحالة الصحية لعناصر المنتخب في ظل جائحة «كورونا» قال الترهوني: «جميع الأمور الصحية طيبة، وأود أن أقول لكم إن اللاعبين علاء القجدار ومحمد التهامي اللذين أُصيبا بجائحة كورونا بصحة جيدة، وإن المسحة الأخيرة كانت سالبة وإن المدرب الوطني علي المرجيني فضل لهما الراحة بسبب عدم خوضهما التدريبات في معسكر زوارة».

المزيد من بوابة الوسط