المنتخب يستعد لغينيا الاستوائية من تونس

جانب من مباراة ليبيا وتنزانيا في تصفيات أفريقيا. (المركز الإعلامي لاتحاد الكرة)

كشف مدير المنتخب الوطنى الليبي لكرة القدم، كمال الترهوني، عن تفاصيل برنامج استعدادات الفريق الوطني للسفر إلى تونس لإقامة معسكر مغلق استعدادا للاستحقاقات الدولية القادمة، وقال الترهوني: «إن المنتخب الوطني سيغادر إلى مدينة سوسة التونسية في نهاية هذا الأسبوع، لتكون المحطة التحضيرية الثانية في برنامج الفريق وإقامة معسكر مغلق يتواصل على مدى أسبوعين».

وأضاف الترهوني: «أنه بعد تسلم الموافقة الرسمية لدخول تونس سيتم أخذ المسحة والعينة الأخيرة لتحليل وباء كورونا، وهي مسحة الدخول للأراضي التونسية، على أن يكون السفر عن طريق البر من خلال معبر رأس اجدير الحدودي، حيث تم منح الموافقة المبدئية لبعثة المنتخب الوطني للدخول إلى الأراضي التونسية».

وأكد الترهوني في تصريحاته أن معسكر المنتخب بمدينة سوسة التونسية سيستمر إلى منتصف أكتوبر المقبل، وهي أيام أجندة «فيفا»، والتي سيخوض خلالها المنتخب الوطني مباراتين وديتين، من بينها مباراة مع منتخب جزر القمر في التاسع من شهر أكتوبر المقبل، وهي أول مواجهة ودية دولية في تاريخ مواجهات المنتخبين، فيما سبق للمنتخب الوطني أن تقابل رسميا لأول مرة مع منتخب جزر القمر ضمن تصفيات بطولة أمم أفريقيا 2012 التي تأهل المنتخب الليبي منها إلى نهائياتها لثالث وآخر مرة، حيث تفوق المنتخب الوطني في لقاء الذهاب الأول بباماكو بثلاثة أهداف لصفر أحرزها كل من وليد الختروشي وأحمد عبدالقادر وجمال عبدالله، بينما انتهى لقاء الإياب بالتعادل بهدف لهدف، وأحرز هدف المنتخب الوطني لاعبه إيهاب البوسيفي.

اضغط هنا للاطلاع على العدد 253 من جريدة «الوسط»

كان المنتخب الوطني لكرة القدم بدأ تجمعه الأول بمعسكره المغلق بمدينة زوارة التي انطلق منذ نحو أسبوعين بحضور ومشاركة 23 لاعبا وبقيادة الجهاز الفني الجديد الذي ضم المدرب الوطني علي المرجيني ومساعده أحمد السنفاز، وتأتي هذه التحضيرات ضمن استعدادات المنتخب الوطني لمواجهة منتخب غينيا الاستوائية في مباراتين ضمن ذهاب الجولتين الثالثة والرابعة خلال شهر نوفمبر المقبل ضمن تصفيات المجموعة الأفريقية العاشرة لتصفيات الكان الكاميرون 2021، التي يتصدرها المنتخب التونسي برصيد ست نقاط من انتصارين، يليه مناصفة في المرتبة الثانية منتخب تنزانيا وليبيا برصيد ثلاث نقاط جمعها من خسارة في لقاء الجولة الافتتاحية أمام منتخب تونس بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدف أحرزه المحترف حمدو الهوني وفوز في لقاء ذهاب الجولة الثانية على منتخب تنزانيا بهدفين لهدف أحرزهما كل من سند الورفلي من ركلة جزاء، وأنيس سلتو بعد أن كان المنتخب متأخرا بهدف لصفر.

وشهدت هذه المباراة خروج المحترف الدولي حمدو الهوني بالبطاقة الحمراء وبالتالي سيفتقد المنتخب جهوده وخدماته في مواجهة غينيا الأولى، وكانت هذه المباراة هي الثانية والأخيرة للفريق الوطني تحت قيادة المدرب التونسي الجديد القديم فوزي البنزرتي، فيما ستكون مواجهتا منتخب غينيا الاستوائية متذيل لائحة الترتيب في المجموعة الاختبار الأول للجهاز الفني الجديد بقيادة المدرب الوطني علي المرجيني الذي سيقود المنتخب لأول مرة في تاريخه كمدرب أول بعد أن سبق أن عمل مدربا مساعدا للمدرب الوطني عبدالحفيظ أربيش ضمن تصفيات كأس العالم العام 2014.

المزيد من بوابة الوسط