«كاف» يضع خارطة الطريق.. وأجندة «فرسان المتوسط» تبدأ

جانب من تدريبات منتخب ليبيا (المركز الإعلامي)

يدخل المدير الفني الجديد للمنتخب الوطني الليبي الأول لكرة القدم، علي المرجيني، في أول اختبار، بعد أن استجاب اتحاد الكرة لمقترحاته وتصوراته التي سبق أن تقدم بها وقت إعلان إسناد مهمة تدريب «فرسان المتوسط» له خلفًا للتونسي فوزي البنزرتي، حيث اقترح المرجيني إقامة معسكر خلال شهر سبتمبر الجاري للاعبين الدوليين داخل البلاد بهدف ترك المحترفين مع أنديتهم الخارجية على أن يشمل المعسكر جزءًا شرقيًّا وآخر غريًّا، بحيث يتم استدعاء اللاعبين بسهولة، ومن ثم التغلب على الظروف الراهنة سواء كانت سياسية أو جائحة «كورونا».

سبق وأعلن المرجيني أنه سيكون هناك تجمع بعد عيد الأضحى الماضي للمنتخب للاعبين المحليين في ليبيا على مجموعتين، مجموعة في طرابلس بقيادة المرجيني، والأخرى في بنغازي بقيادة المساعد أحمد السنفاز، ولكن هذا التجمع تم إلغاؤه، حسب تصريح رئيس الاتحاد الليبي عبدالحكيم الشلماني، الذي قال إن اللجنة العليا لجائحة فيروس «كورونا» لم توافق على تجمع الرياضيين وبالتالي حتى التجمع المحلي تم إلغاؤه، فكيف سيكون الاستعداد للمنتخب الوطني وكذلك المنتخب المحلي الذي لديه استحقاق قاري والمدة قصيرة جدًّا، في ظل عدم وجود دوري وغياب المباريات الرسمية؟!

تزداد الأزمة بعد أن رسم الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف» ملامح أجندته في شهر نوفمبر المقبل، بعد توقف طويل، بسبب جائحة «كورونا»، حيث حدد مواعيد مباريات المنتخب الوطني الأول كرة القدم في تصفيات كأس الأمم الأفريقية في الكاميرون، والتصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022، بعد توقف المباريات الرسمية منذ شهر مارس الماضي، بسبب الجائحة، وسيلتقي المنتخب الوطني منتخب غينيا الاستوائية خلال الجولة الثالثة في تونس في التاسع من شهر نوفمبر الجاري، وتلتقي ليبيا المنتخب ذاته في الجولة الرابعة في السابع عشر من نوفمبر المقبل بملعب مالابو بغينيا.

يخوض منتخب ليبيا مباريات الجولتين الخامسة والسادسة في الفترة من 22 حتى 30 مارس من العام المقبل، ويحتل المنتخب الليبي الترتيب الثالث في المجموعة العاشرة برصيد ثلاث نقاط بعد أن خاض مباراتين خسر في الأولى أمام تونس وفاز في الثانية على تنزانيا، أما تصفيات كأس العالم المؤهلة إلى مونديال قطر 2022 عن قارة أفريقيا فإن ليبيا سوف تخوض منافسات الجولتين الأولى والثانية في الفترة من 31 مايو وحتى 15 يونيو 2021، ويتواجد «فرسان المتوسط» بالمجموعة السادسة في التصفيات مع منتخبات مصر والغابون وأنغولا، أما منتخب المحليين فوقع في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات النيجر والكونغو برازافيل والكونغو الديمقراطية، وستكون أولى مباريات المنتخب أمام النيجر.

تشكل مؤخرًا الجهاز الفني للمنتخب الليبي من علي المرجيني مديرًا فنيًّا، والمدرب المساعد أحمد السنفاز، ومدرب حراس المرمى مفتاح غزالة، والمدرب مفتاح اطوير الشهير بـ«توحة» كمعد بدني ومدرب لياقة بدنية ليكون الجهاز الفني محلياً خالصاً، حيث جاء ذلك نتيجة اجتماع موسع عقد بحضور منسق المنتخب وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الليبي لكرة القدم نوري جموم، والمقرر العام لاتحاد الكرة عبد الناصر الصويعي.

المزيد من بوابة الوسط