تعاون فني بين أكاديمية فرسان المتوسط وجامعة المرقب

تعاون فني بين أكاديمية فرسان المتوسط وجامعة المرقب. (الوسط)

التقى الإثنين بالعاصمة طرابلس مدير عام أكاديمية فرسان المتوسط، فرج القبايلي، مع الدكتور شكري الدبار، رئيس جامعة المرقب، والدكتور امحمد مسعود البكاي، رئيس مجلس إدارة صندوق ليبيا للمساعدات والتنمية، كما حضر اللقاء هشام الجحاوي، مدير فروع الأكاديمية بالمنطقة الغربية والوسطى.

وقال رئيس أكاديمية فرسان المتوسط، فرج القبايلي، في تصريح إلى «بوابة الوسط»: «نسعي خلال هذه الفترة لربط أواصر التعاون مع العديد من الجهات، حيث كان الأسبوع الماضي لنا اجتماع فني مع المراقب الليبي بالاتحادين الدولي (فيفا) والأفريقي (كاف)، والأمين العام المساعد للاتحاد الليبي لكرة القدم، المهندس محمد قريميدة».

وتابع: «اطلع قريميدة خلال هذا الاجتماع على تراخيص الأكاديمية والعقود التي أبرمتها إدارة الأكاديمية مع الأندية والأكاديميات الأوروبية والخليجية، وكذلك على عقود الرعاية التي تمت مع عدد من مواهب الأكاديمية وطلب نسخةً منها».

وأشار: «ووعد بأنه لن يبخل على الأكاديمية بالنصح والرشد والتوجيه، خصوصا في ضمان وحفظ حقوق اللاعبين التابعين للأكاديمية وفق القانون الدولي FIFA».

وأوضح: «واليوم كان لنا لقاء واجتماع مع الدكتور شكري الدبار رئيس جامعة المرقب، والدكتور امحمد مسعود البكاي، رئيس مجلس إدارة صندوق ليبيا للمساعدات والتنمية، حيث تم التعريف بالأكاديمية والنشاطات التي قامت ولا يزال تقوم بها، وعرض الاتفاقات المبرمة مع الأندية والأكاديميات الأوروبية والخليجية».

وأضاف القبايلي أنه تم التوقيع خلال هذا الاجتماع على اتفاقية تعاون بين الأكاديمية والجامعة، التي سوف يستفيد منها الكادر التدريسي بالجامعة وأبناؤهم والطلبة المقيدون بالجامعة، وسوف تكون نقلة نوعية لقسم النشاطات بالجامعة، كما أنه سوف يكون هناك زيارات متقطعة لكوادر الأكاديمية البريطانية لعلوم وتكنولجيا الرياضة، وكذلك زيارات لأطقم فنية وإدارية لأندية إسبانية وبلغارية وبريطانية. 

وتناول الطرفان الحديث عن التعريف بالأكاديمية والنشاطات التي قامت ولا تزال تقوم بها، كما تم عرض الاتفاقات المبرمة مع الأندية والأكاديميات الأوروبية والخليجية، حيث أعجب الدكتور شكري والدكتور امحمد بالأكاديمية وما تقدمه للشباب الليبي، لا سيما أن الأكاديمية تعتبر الوحيدة المعتمدة محليا، وأول أكاديمية ليبية يكون لها فروع خارج ليبيا.

كما تقدم القبائلي بالشكر الجزيل لرئيس جامعة المرقب على جهوده الحثيثة التي يقوم بها داخل وخارج الجامعة من أجل وعي وثقافة الشباب الليبي.

المزيد من بوابة الوسط