بنور لـ«بوابة الوسط»: جمعية مدربي كرة القدم بطرابلس مظلة للحماية

عبدالرؤوف بنور (أرشيفية : الإنترنت)

التقى رئيس هيئة الشباب والرياضة الدكتور بشير القنطري، في مقره بطرابلس، رئيس جمعية مدربي كرة القدم طرابلس، عبدالرؤوف بنور، وعددا من أعضاء جمعيته.

وطرحت الجلسة العديد من المواضيع المهمة، تم فيها التعريف بأهداف جمعية مدربي كرة القدم بطرابلس، التي أشهرت من قبل مفوضية المجتمع المدني في يناير 2016 بورش العمل، التي أشرفت عليها من أجل النهوض بالمدربين علميا وعمليا.

وأكد نائب رئيس جمعية مدربي كرة القدم بطرابلس علي التير، في تصريح سابق عبر صفحته الشخصية على «فيسبوك»، أن الدكتور القنطري تقدم بعدة مقترحات للنهوض بدور الجمعية في الرقي بالرياضة الليبية بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص.

المدرب المخضرم عبدالرؤوف بنور، رئيس جمعية مدربي كرة القدم طرابلس، قال في تصريحات خاصة إلى «بوابة الوسط»: «تأسست الجمعية بتاريخ الثالث من يناير 2016، وتم إشهارها تحت رقم القيد 201601103/2/2481مفوضية المجتمع المدني، والمؤسسون عددهم 18مدربا وعدد المنتسبين حاليا 28 مدربا».

وأضاف بنور: «تم انتخاب مجلس إدارة للجمعية، ويتكون من عبدالرؤوف بنور رئيسا للجمعية، وعلي التير نائب أول، وعمران شعبان نائب ثان، وعضوية كل من خميس الجاير وفؤاد شقوارة ومحمد العنقار ومحمد إسماعيل، والباب مفتوح لجميع المدربين والجمعية أنشئت من أجلهم».
وعن أهداف الجمعية قال بنور: «هناك العديد من الأهداف، التي من بينها التدريب والتأهيل، وهو أساس عمل الجمعية والاهتمام والتركيز عليه وعملية استثمار العائدات، والاهتمام كذلك بأعضاء الجمعية والمدربين وبث روح التعاون الأخوي، وكذلك إقامة دورات بالداخل والتنسيق مع الاتحاد العام الليبي فيما يخص المدربين العاملين وحماية المدربين وضمان حقوقهم والدفاع عنهم».

وأكمل: «من أهداف الجمعية أيضا التركيز على قانون اللعبة ومتابعة التطورات الجديدة في قانون اللعبة، والعمل على رفع كفاءات المدربين، وكذلك ربط جسور التعاون مع غيرها من الجهات التي تعمل في مجال التدريب والاهتمام والتركيز على الإعلام الرياضي والأندية».

وعن برنامج الاستثمار للجمعية قال بنور: «بخصوص الدعم هناك محاولة مع دكتور بشير القنطري الذي وعد بذلك، أما في الماضي فلم يكن هناك دعم من أي جهة، وكان الاعتماد على الهبات ورسوم الاشتراك».

واختتم بنور حديثه قائلا: «نحن كجمعية أهلية نسعى بشكل مباشر نحو الاهتمام بالمدرب الوطني، فالجمعية أنشئت من أجله، ولهذا يجب أن تتضافر الجهود من أجل تكوين كيان يهتم بالمدرب ويقدم له الخدمات والحماية القانونية، وهي مظلة اجتماعية لحماية المدربين».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط