شخصيات رياضية ليبية تنعى بشير غريبة

بشير غريبة (أرشيفية : الإنترنت)

عبرت عدة شخصيات رياضية ليبية عن حزنها لرحيل أحد شخصيات كرة القدم الليبية، الحارس السابق المعروف بشير غريبة، الذي انتقل إلى رحمة الله إثر مرض مفاجئ.

رئيس جمعية قدامى الرياضيين بمدينة زوارة علي الطرمال، نعى الفقيد في بيان باسم الجمعية، معتبرا الفقيد أحد رموز نادي الجزيرة والمنتخب الوطني لكرة القدم، حيث كان مثالا للأخلاق وحب الخير والمثل الفاضلة والقيم النبيلة.

وأشاد في البيان بما قدمه لنادي الجزيرة خلال سبعة عشر عاما لعب فيها مرتديا غلالة الجزيرة، ولعب مع المنتخب العسكري والمدرسي وفي سجله قرابة 300 مباراة منها قرابة 30 مباراة دولية.

الحارس الدولي جمال الوخى نعى زميله بشير غريبة على صفحته الشخصية، داعيا له بالرحمة والمغفرة، واعتبر أن الوسط الرياضي فقد شخصية رياضية رائعة.

الصحفي الرياضي محمد بالطة كتب على صفحته الشخصية «فيسبوك» قال: «فارس من فرسان كرة القدم الليبية يترجل مقدما التعازي في وفاته لكل أسرة نادي الجزيرة».

الإداري المخضرم أحمد اليزيدي نعى الفقيد، واعتبره أحد الشخصيات المعطاءة في كرة القدم الليبية ونادي الجزيرة، قائلا: «إن الوسط الرياضي حزين لرحيله، ودعا له بالرحمة والمغفرة».

بشير غريبة (أرشيفية : الإنترنت)
بشير غريبة (أرشيفية : الإنترنت)

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط