«كاف» يفتح باب الأحلام لسند الورفلي

مواجهة سابقة بين نجما الكرة الليبية الورفلي والهوني (أرشيفية : الإنترنت)

كشف مدير لجنة المسابقات بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف» سامسون أدامو موعد مباريات نصف نهائي دوري الأبطال والكونفدرالية وقال أدامو في تصريحات تلفزيونية لقناة «إم بي سي مصر»، أمس لثلاثاء، «إن كاف ليس له دخل بالبطولات المحلية، فكل اتحاد محلي له الحق مع حكومته أن يقرر مصير بطولات الموسم، سواء بالاستكمال أو الإلغاء، أما مباريات نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا والكونفدرالية، ستقام في شهر سبتمبر المقبل، لكن لم نحدد المواعيد النهائية حتى الآن».

وأضاف «نهائي دوري الأبطال سيقام في الكاميرون، أما نهائي الكونفدرالية فسيلعب في المغرب، ولم يُحدد بعد القرار النهائي بشأن حضور الجماهير للمباريات، وأعتقد كاف سيمنح الحرية للاتحادات المحلية، لكي تقرر ذلك وفقا للظروف، فهناك تصور لاستكمال مباريات تصفيات كأس أمم إفريقيا، في حال فتح المجال الجوي والمطارات في سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر، قبل بداية البطولة في يناير 2021، فبطولة أمم إفريقيا ستقام في الكاميرون، في يناير وفبراير2021، وسيتم تحديد مواعيد باقي مباريات التصفيات خلال الفترة المقبلة بشكل تفصيلي».

سبق وتحدث سكرتير عام الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف»، عبد المنعم باه، عن تحركات جادة بشأن استئناف بطولتي دوري الأبطال والكونفدرالية، فضلا عن مصير أمم إفريقيا المقرر إقامتها العام المقبل في الكاميرون والتي قد تتجه نحو إمكانية التأجيل، حيث قال “باه”، خلال تصريحاته الأخيرة: «نحن نعمل على استئناف جميع مسابقاتنا وعلى الشروط الملزمة لهذا الاستئناف، ونعمل أيضًا على وضع المواعيد الجديدة، ويمكنني القول إن هذا العمل ممل للغاية».

وأضاف: «نتواصل مع الاتحادات المحلية دائمًا للتشاور معهم حول إدارتهم للأزمة الراهنة بسبب فيروس كورونا، واتضح أن 25% من الاتحادات ما زالت مترددة حول حسم مصير مسابقاتهم المحلية بين الإلغاء أو إعادة جدولة المباريات بحلول أغسطس المقبل، فمن الواضح أن هناك مسابقات سيكون من الصعب إعادة جدولتها، مثل حالة كأس إفريقيا للسيدات التي يجب لعبها في نوفمبر المقبل، كما كان من المقرر إجراء التصفيات في إبريل ولكننا اضطررنا إلى تأجيلها بسبب الوباء».

وعن تأجيل أمم إفريقيا 2021، أجاب عبد المنعم باه قائلًا: «لم يكن على جدول الأعمال قبل شهر التفكير في تأجيل البطولة، ولكن اليوم كلما استمرت الأزمة كلما كان التفكير في هذا السيناريو أمرا واردا، لكن يبقى إجراء البطولة في يناير المقبل على رأس أولوياتنا، كما يعلم الجميع اللعب في شهري يونيو و يوليو بدولة الكاميرون سيكون أمرًا صعبًا بسبب الظروف الجوية، بالإضافة إلى ذلك في يونيو ويوليو 2021 هناك بالفعل الكثير من المنافسة مع اليورو وكوبا أميركا، لذا فإن أفضل وقت لتأجيل كان 2021 إلى 2022، ولكن أكرر هذه بدائل والأولوية هي لعب البطولة في موعدها».

يأتي هذا بعد أن وصل في مسابقة دوري أبطال إفريقيا بطلان من مصر ومثلهما من المغرب إلى الدور نصف النهائي، هما الرجاء البيضاوي والذي يلعب له النجم الدولي الليبي سند الورفلي والذي يمني النفس باللقب القاري بجانب لقب الدوري المحلي في المغرب ويواجه الزمالك بينما يلتقي الوداد البيضاوي مع الأهلي المصري، أما على صعيد بطولة الكونفدرالية، فسيلعب الفريق المصري الثالث وهو بيراميدز ضد حوريا كوناكري الغيني، بينما يواجه نهضة بركان المغربي نظيره حسنية أغادير في قمة مغربية، لتسيطر المغرب على البطولتين في مراحلها المهمة، الأمر الذي أسهم في مزيد من الترقب والانتظار لحال الاتحاد المصري والمغربي بشأن استئناف النشاط من عدمه.

كلمات مفتاحية