منتدى بنغازي يحتفي بعودة نجم الكرة حسين منصور من رحلته العلاجية

نجم كرة القدم الليبية السابق حسين منصور. (إنترنت)

احتفل منتدى بنغازي الثقافي الاجتماعي، مساء الإثنين، بعودة نجم كرة القدم الليبية السابق حسين منصور، بعد رحلة علاج طويلة قضاها بالقاهرة استغرقت قرابة ثلاثة أشهر، ثم بقي عقب عودته من مصر لمدة أسبوعين متتاليين بمستشفى «1200 سرير» ببنغازي أثناء فترة الحجر الصحي التي التزم بها حتى تأكد من تعافيه تمامًا.

وحضر احتفالية الترحيب بعودة نجم الكرة الليبية كوكبة من نجوم الكرة والمثقفين والإعلاميين والمبدعين الذين اطمأنوا على سلامة النجم الكبير الذي بدأ يستعيد ويسترجع عافيته ونشاطه وتواصله مع أصدقائه ورفاق دربه خلال الزمن الكروي الجميل من مختلف الأندية والأجيال، ومن كل الأسرة الرياضية بربوع الوطن الحبيب.

ويعد النجم الكبير حسين منصور أحد أبرز لاعبي الكرة المحلية ومن اللاعبين الذين أمضوا سنوات طويلة بملاعب كرة القدم، حيث لعب لعديد الأندية، وحقق معها كثيرًا من الإنجازات والتتويج بالبطولات ولعب أيضًا دوليًا للمنتخب الوطني الأول في عديد المناسبات الدولية، وهذه سيرته الرياضية التي أعدها الموثق عبد الباسط الشيخي.
 
وبدايته الكروية كانت كأغلب لاعبي الكرة من المدارس سنوات الخمسينات وتحديدًا الأعوام 1955 و1956 بمدرسة سوق أحداش الابتدائية بالصابري وبمدرسة النهضة الأعدادية وتحت إشراف الأساتذة علي بوحميدة وعلي الشهيبية واختير أيضًا لمنتخب المدارس كأصغر لاعب خلال تلك الفترة.

أما البداية الرسمية مع الأندية فيقول الكابتن السابق حسين منصو: «بحكم محبتي وانتمائي للنادي الأهلي ببنغازي التحقت به سنة 1961 تحت إشراف الحاج عبدالعالي العقيلي ولم أستمر، وبعد ذلك التحقت بنادي الصابري بسبب قربه من مقر سكني بعد اختيارهم لنا من دوري المدارس، وفيما بعد وعن طريق الأستاذ علي بوحميدة انتقلت لنادي الهلال بفئة الأشبال وتركته أيضًا بسبب بعد المسافة وعدم توافر المواصلات، ثم لتحقت بنادي التحدي ولعبت له لمدة موسمين بفئة الأشبال (درجة ثالثة) ثم تركت فريق التحدي وعدت لنادي الصابري ولعبت له في الأشبال مع المدرب بوبكر عاشور غريبة والفريق الاحتياطي وهو الفريق الثاني، والفريق الأول مع المدربين اليوغسلافيان بافليوباتا والمدرب الوطني محمد الحداد (أقعيم)، حيث لعبنا في بطولة الدرجة الثانية وصعدنا للدرجة الأولى لبطولة المحافظات الشرقية الموسم 1965-1966 وكنت هدافًا للفريق أغلب تلك المواسم مع فريق الصابري».

وعن انتقاله لفريق الشرطة تحدث حسين منصور فقال: «في الموسم 1973-1974 وبما أني أحد أفراد الشرطة أُجبرت على اللعب لفريق الشرطة المشارك في بطولة الدوري بعد أن طالب بي مدرب فريق الشرطة وهو مدربي السابق في فريق الصابري اليوغسلافي باتا على الرغم من عدم رغبتي في ترك فريق الأهلي والانتقال لمدينة طرابلس، حيث سافرت إلى مدينة طرابلس وقابلت رئيس نادي الشرطة الهادي الشريف، إلا أن كل محاولاتي باءت بالفشل وخضت معهم موسمًا كاملًا، أتدرب في بنغازي وأسافر لخوض كل مباراة لفريق الشرطة في طرابلس.»

وعن العودة لفريق الأهلي ببنغازي يضيف حسين منصور: «في يوليو 1974 قدمت استقالتي من جهاز الشرطة، وبذلك تمكنت من العودة لفريقي الأهلي ببنغازي تحت إشراف المدرب اليوغسلافي كابتانوفيتش، حيث قدمنا عروضًا طيبة بفريق متكامل، وتوجنا ببطولة الدوري للمرة الثالثة في تاريخ النادي، وكان التتويج الثاني لي مع فريق الأهلي ببنغازي، وفي الموسم الموالي 1975-1976 كنا قاب قوسين أو أدنى من التتويج، ولكنا فرطنا في اللقب بعد خسارتنا الأخيرة أمام فريق المدينة في الدوري الثلاثي في مدينة طرابلس، وبعد أن تغاضى الحكم محمد محمود عن احتساب هدف صحيح في لقاء الذهاب أمام المدينة سجله ناصر امقيطيف في اللقاء الأول بمدينة بنغازي.»

وعن الانتقال بعد ذلك لفريق التحدي يقول المهاجم حسين منصور: «انتقلت لفريق التحدي الموسم 1976-1977 للاختلاف في وجهات النظر مع بعض المسؤولين بالنادي الأهلي  ببنغازي، وكان فريق التحدي من الفرق القوية والجيدة خلال تلك الفترة، ويضم نخبة من أبرز نجوم الكرة المحلية، وتحت إشراف المدرب المصري علي شرف استطعنا التتويج باللقب بجدارة  بعد التفوق في الدوري الثلاثي، وتصدر الترتيب أمام فريقي الاتحاد والقرضابية، كما شاركت مع التحدي في مشاركته الأفريقية في بطولة الأندية الأفريقية، حيث تفوقنا في أولى المباريات على فريق السكة الحديد الإثيوبي ببنغازي بثلاثة أهداف لهدف، وأحرزت أحد أهداف المباراة، وهو أول أهدافي على صعيد بطولات الأندية الأفريقية، ثم خسرنا إيابًا في أديس أبابا بثلاثة أهداف لهدفين وترشحنا إلى الدور الثاني الذي غادرنا منه المنافسة أمام تيزي وزو الجزائري».

وبعد محطتي مع التحدي، يقول حسين منصور، «رجعت لفريق الأهلي ولعبت له حتى الموسم الرياضي 82 – 83 بإشراف المدرب المجري فلوريان ألبرت، وشاركت في عديد المباريات، ثم خضت تجربة قصيرة قبل الاعتزال مع فريق النجمة في منتصف الثمانينات، بناء على دعوة من المدرب الوطني الراحل عثمان زغبية ثم اعتزلت الملاعب رسميًّا». 

ومع منتخبنا الوطني لكرة القدم اُخترت ضمن صفوف المنتخب العام 1970 وشاركت مع منتخبنا في بطولة الإجلاء الأولى والثانية، كما شاركت مع المنتخب في عديد المباريات الدولية الودية في بلغاريا ومالطا تحت إشراف المدربين محمد الخمسي والحاج عبد العال العقيلي، وأحرزت أول أهدافي الدولية في شباك منتخب سورية بدورة الإجلاء، حيث تفوقنا بهدفين لهدف.

نجم كرة القدم الليبية السابق حسين منصور. (إنترنت)
منتدى بنغازي يحتفي بعودة حسين منصور من رحلته العلاجية. (إنترنت)
منتدى بنغازي يحتفي بعودة حسين منصور من رحلته العلاجية. (إنترنت)
منتدى بنغازي يحتفي بعودة حسين منصور من رحلته العلاجية. (إنترنت)