تحديث أكثر من 20 ملعبا في طرابلس

تطوير إحدى الملاعب الليبية. (أرشيفية : إنترنت)

شهدت ملاعب طرابلس عملية تحديث وصيانة من قبل الهيئة العامة للشباب والرياضة، التي تاتي ضمن الخطة الموضوعة الشاملة التي أطلقتها الهيئة لصيانة وتطوير المنشآت الشبابية والرياضية بكل مناطق ليبيا.

وياتي ذلك إيمانًا منها بتوفير البيئة الرياضية المناسبة للشباب في كل المدن الليبية من خلال البرنامج المعد من إدارة المشروعات، ومن لجنة التخطيط بالهيئة العامة للشباب والرياضة برئاسة الدكتور بشير القنطري، الذي حرص على إيجاد بنية تحتية في جميع مناطق ليبيا، رغم الظروف الحالية التي تمر بها ليبيا.

ورغم جائحة فيروس «كورونا»، إلا أن عجلة البناء والصيانة وإعادة التأهيل لهذه الملاعب لم تتوقف، وقد برزت العديد من الملاعب بصورتها وحلتها الجديدة عبر صفحة الهيئة التي تنشر يوميًّا، التي توضح نسبة الإنجاز في هذه الملاعب.

وشهدت مدينة طرابلس، التي كانت تعاني عدم وجود ملاعب فنية صالحة للعب عليها، صيانة وإعادة تأهيلية للمرافق الإدارية وأرضيات الملاعب ومدرجات جديدة للملاعب، ما يتح للاتحاد الفرعي طرابلس لكرة القدم والذي كان يعاني عدم وجود ملاعب، إقامة مسابقاته بكل يسر وأريحية.

«بوابة الوسط» تابعت عن كثب الملاعب التي انتهت صيانتها أو في طور الانتهاء في طرابلس، ومن بينها ملاعب أندية «الأهلي» و«الاتحاد» و«المدينة» و«المجد» و«أبوسليم» و«الشط» و«المحلة» و«الترسانة» و«الظهرة» و«الشارع الغربي» و«اليرموك» و«الملعب الليبي» و«غوط الشعال» وملعب «أحمد البوسيفي» وملعب «علي الزقوزي» وملعب «الأكاديمية» بجنزور و«الحميدية» بتاجوراء.

بالإضافة إلى ملعب طرابلس الدولي الذي أُدخلت عليه بعض التحسينات وهو في حاجة ماسة لتحديث مدرجاته التي تعاني الإهمال.

وهناك العديد من الملاعب في مختلف مناطق ليبيا التي طالتها أيدي الصيانة، وهي في طور الإنجاز أو الانتهاء من الصيانة.

المزيد من بوابة الوسط