المصري كيشار يستعيد في حوار لـ«الوسط» ذكريات الأمس مع الكرة الليبية

المصري كيشار يستعيد في حوار لـ «الوسط» ذكريات الأمس مع الكرة الليبية (أرشيفية : الإنترنت)

بدأت علاقته بكرة القدم الليبية خلال مواسم السبعينات حين دافع عن شباك فريق الطيران بنينا خلال ظهوره الأول بملاعب الدوري الليبي الممتاز، قادما من نادي الفيوم المصري، وكان الدوري الليبي خلال مواسم السبعينات يزخر باللاعبين والمدربين المصريين المحترفين، حيث كان وقتها يحرس شباك الأهلي ببنغازي حارس المرمى عصام عبدالمنعم، إلى جانب زميله عادل طعيمة، ويدافع عن شباك دارنس حارس المرمى علي النجار، فيما كان الراحل عبده صالح الوحش، يتولى تدريب فريق الأهلي ببنغازي ومواطنه علي شرف مدربا للتحدي.. هو النجم المصري عبدالمولى كيشار.

عقب مغادرة كيشار، الملاعب الليبية نصح مواطنه مدرب فريق التحدي وقتها علي شرف، إدارة نادي الزمالك المصري لكونه أحد أبناء القلعة البيضاء بالتعاقد معه غير أنه غير وجهته لنادي الترسانة المصري صحبة نجومه الكبار حسن الشاذلي ومصطفى رياض.

من الترسانة إلى الاتحاد السكندري
استمرت مسيرته مع الترسانة المصري حتى العام 1981 ليتحول بعدها إلى الاتحاد السكندري الذي كان محطته الكروية الثالثة والأخيرة حتى اعتزاله الملاعب عام 1983، حيث أقام له نادي الترسانة مهرجان اعتزال في مباراة شارك فيها أبرز نجوم الزمالك في عصره الذهبي.

ذكريات الأمس
وفي حوار هاتفي خص به جريدة «الوسط»، استعاد واسترجع خلاله ذكريات الأمس والزمن الكروي الجميل، وأكد كيشار اعتزازه بالفترة التي لعب بها في الدوري الليبي، الذي كان من أقوى الدوريات، وقال: «أحمل العديد من الذكريات والانطباعات الجميلة حول الكرة الليبية وفرقها ونجومها، وهنا لابد أن أشيد بمدرب الفريق القدير الراحل داوود السعيطي الذي استفدت منه كثيرا وهو لا يقل قيمة عن أي مدرب مصري وعربي، بالإضافة لنجوم الفريق البارزين أمثال صالح موسى وبوفة وبن حمودة وكاكاو وغيرهم».

وتابع في حواره: «ما زالت في ذاكرتي العديد من المباريات القوية التي كان خلالها الفريق ندا لأبرز وأشهر الفرق واحتفظ بالكثير من الصور والذكريات والصحف الرياضية الليبية التي تحدثت عن فريق الطيران، وأشادت بالفريق ونجومه في تلك المرحلة الزاهية والذهبية من مسيرتي الكروية».

ونقل «كيشار» في ختام الحوار الهاتفي تحياته وتمنياته لكل الأسرة الرياضية في ليبيا وخاصة أسرة نادي الطيران بنينا نادي الأسرة الواحدة الذي أمضيت أزهى فترات شبابي.

مسيرة كروية زاخرة لاعبا ومدربا
حارس مرمى فريق الطيران بنينا السابق هو عبدالمولى كيشار، مدرب حراس مرمى كرة قدم حاليًا، حيث لعب في بداية مشواره الكروي كحارس مرمى لفريق نادي الفيوم الرياضي من 68 إلى 73، ثم خاض تجربة احترافية مع نادي الطيران بنينا، بليبيا من 73 إلى 74 ثم الترسانة المصري حتى العام 1981 ثم الاتحاد السكندري من 82 إلى 83.

كما لعب لمنتخب مصر خلال مشاركته بدورة الصداقة العربية بالسعودية العام 1974، وعقب اعتزاله الملاعب تولى تدريب حراس مرمى نادي أهلي الفجيرة بالإمارات من 98 حتى 2005 ومدرب حراس مرمى نادي الجزيرة بأبوظبي من 2006 إلى 2008، ومدرب حراس مرمى نادي الوحدة أبوظبي من 2010 إلى 2016.

وخلال مسيرته التدريبية الطويلة والحافلة تلقى وشارك في العديد من الدورات التدريبية المتقدمة والدراسات وورش العمل التدريبية المعتمدة من الاتحاد الأفريقي والآسيوي في مصر والإمارات، بمشاركة عدد من الخبراء والخبرات العالمية، ويتولى كيشار حاليا مهمة تدريب حراس المرمى بنادي المقاولون العرب.

المصري كيشار يستعيد في حوار لـ «الوسط» ذكريات الأمس مع الكرة الليبية (أرشيفية : الإنترنت)
المصري كيشار يستعيد في حوار لـ «الوسط» ذكريات الأمس مع الكرة الليبية (أرشيفية : الإنترنت)
المصري كيشار يستعيد في حوار لـ «الوسط» ذكريات الأمس مع الكرة الليبية (أرشيفية : الإنترنت)
المصري كيشار يستعيد في حوار لـ «الوسط» ذكريات الأمس مع الكرة الليبية (أرشيفية : الإنترنت)

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط