مدرب الناشئين بالأهلي طرابلس يكشف كواليس عودته إلى مصر

المشرف على قطاع الناشئين بنادي الأهلي طرابلس، بدر حامد، (أرشيفية: الإنترنت)

كشف لاعب الزمالك السابق، والمشرف على قطاع الناشئين بنادي الأهلي طرابلس، بدر حامد، كواليس رحلة عودته إلى مصر، التي استغرقت ثلاثة أيام. وقال حامد، خلال حواره ببرنامج «زملكاوي» على قناة «الزمالك»: «عانيت منذ جائحة كورونا، بسبب عدم قدرتي على العودة إلى مصر، حتى أبلغت رئيس الأهلي طرابلس بعدم قدرتي على الاستمرار ورغبتي في العودة إلى بلادي، رغم عدم توافر طيران».

وأوضح: «لجأ رئيس الأهلي طرابلس لحل الأزمة عن طريق السفر برا في رحلة استغرقت ثلاثة أيام مع سائق خاص للفريق الليبي»، متابعا: «هناك ظروف صعبة تمر بها ليبيا بسبب الحرب، وهو ما دفعنا للسفر عبر دول مجاورة، ولم أسترح خلال الأيام الثلاثة رفقة السائق سوى ساعة واحدة فقط».

وأضاف: «طوال الطريق عشت أجواء صعبة نظرا للحرب الأهلية وإطلاق النار حتى وصلت للحدود المصرية وأتوجه بالشكر لوزارتي الصحة والداخلية اللتين تقومان بدور ملموس لحماية المصريين، فلقد تم سحب عينة كورونا منى على الفور وعندما أثبتت التحاليل سلبية العينة خضعت لفترة في الحجر الصحي ثم توجهت لمنزلي في الرابعة فجرا لتكون أجمل مفاجأة لأسرتي».

وأكد «حامد»، أن 95% من الشعب الليبي ينتمي ويشجع أبناء قلعة ميت عقبة، موضحا: «على مدى مشواري في قطاع الناشئين بالأهلي طرابلس، اكتشفت أن 95% من الليبيين يشجعون الزمالك، وللنادي الأبيض شعبية جارفة في طرابلس على الأخص»، مضيفًا: «لم أقابل سوى اثنين فقط يشجعان النادي الأهلي في ليبيا»، وتابع، أنه رفض عرض النادي الأهلي عندما كان لاعبا في الناشئين بالبقاء دون تقييد في القائمة.

اضغط هنا للاطلاع على العدد 235 - 236 من جريدة «الوسط»

وأشاد نجم الزمالك السابق، بمحمود شيكابالا، نجم الفريق الأبيض الحالي وقائده، مؤكدا أنه يعتبره من ضمن عظماء وأساطير الزمالك، قائلا: «الأباتشى يصنف مع أساطير الزمالك حاله حال حسن شحاتة وفاروق جعفر وحازم إمام وغيرهم من الرموز والنجوم».

تابع أن الاستقرار داخل النادي الأبيض وراء تتويجاته في الموسم الجاري، بدايةً من كأس مصر في الصيف الماضي ثم الظفر بلقبي السوبر المصري والأفريقي، مشيرا إلى أن الاستقرار الإداري ولد نوعا من الاستقرار الفني داخل صفوف الفريق ومن ثم جاءت الألقاب، كما أشاد حامد بالالتزام التكتيكي والفني للاعبي الزمالك خلال مشوار الفريق في الموسم الجاري. واستكمل حديثه: بدأت في العمل بقطاع الناشئين من الإمارات فور اعتزالى مباشرة وعملت لسنوات طويلة هناك من خلال وضع برامج لكل الناشئين في القطاع بالكامل ويتم التقييم كل سنة من خلال برامج مهمة من مدرسة الكرة حتى 20 سنة.

وقال أعمل مديرا فنيا لقطاع الناشئين كاملة وعملت في أندية كبيرة مثل الجزيرة الإماراتي، وقمنا بتأسيس نادى الجزيرة الذى أسهم في تقدم مستوى الفريق في الدوري الإماراتي، ونفس الحال بالنسبة لنادى العين الإماراتي، حيث قمنا بتأسيس فريق كبير جدا.

ورفض بدر حامد طبيعة العمل في مصر قائلا إنه من الصعب العمل في قطاع الناشئين في مصر والزمالك بسبب النظام، لأنه في الخارج يتركونني أعمل ولكن في مصر يوجد تدخلات كثيرة.

وكانت إدارة النادي الأهلي طرابلس، أعلنت في أغسطس قبل الماضي، التعاقد مع المدرب المصري بدر حامد، ليتولى منصب المدير الفني لقطاع الفئات السنية لكرة القدم بالنادي، رفقة الطاقم الفني المصاحب له ثلاثة مدربين لكل الفئات العمرية «البراعم - الأشبال - الأواسط».

اضغط هنا للاطلاع على العدد 235 - 236 من جريدة «الوسط»

ويمتلك بدر حامد، لاعب الزمالك والمنتخب المصري السابق، خبرات كبيرة في تدريب قطاع الناشئين، حيث سبق أن تولى الإشراف على قطاع الفئات السنية، في أندية العين الإماراتي والوحدة السعودي وآخرها كان مع الزمالك المصري العام الحالي، حيث أشرف على تدريب فريق تحت 19 سنة بالنادي.

بدر حامد، متحصل على عدة شهادات تدريبية ودورات إعداد وتطوير ومتحصل أيضًا على رخصة التدريب (A، B، C)، كما أنه حقق نجاحات كبيرة عندما كان لاعبا، إذ توج مع منتخب مصر بكأس الأمم الأفريقية 86 ومع الزمالك بدوري الأبطال عامي 83 و86، وفي رصيده أيضا بطولتان للدوري الممتاز المصري.

حامد خلال توقيعه العقد مع نادي الأهلي طرابلس

المزيد من بوابة الوسط