مدرب منتخب ليبيا السابق يروي قصته الصعبة ويشهر طلبا

محمد احميده (أرشيفية : الإنترنت)

عبر مدرب المنتخب الوطني الليبي السابق لكرة القدم، محمد احميده، عن امتنانه وشكره العميق للشخصيات الرياضية التي وقفت معه في أزمته الأخيرة بعد نزوحه وترك بيته في مناطق الاشتباكات.
 
وقال احميده في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط»، اليوم الأربعاء، إنه يوجه شكره لرئيس اللجنة الأولمبية الليبية السابق محمد العماري ورئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم السابق صلاح العربي وجمعية الوفاء الرياضية ونادي اليرموك الذين كانوا في الموعد، وساهموا في التخفيف من ظروفه الصعبة التي يعيشها من ستة أشهر متنقلاً من بيت لآخر.

وأكد أن هذه الظروف تعطي درسًا حقيقيًّا، حيث هناك مَن وقف معنا وهناك مَن خذلنا وأن الظروف أصبحت تقتضي إشهار صندوق يعتني بالرياضيين القدامى والمدربين وكل الشرائح الرياضية ويهتم بمَن قدم للرياضة وتخذله ظروف الحياة.

المزيد من بوابة الوسط