أحمد عاشور.. حكم الديربيات المهمة في الكرة الليبية

الحكم أحمد عاشور (أرشيفية : الإنترنت)

الحكم أحمد عاشور هو أحد الحكام البارزين الذين تميزوا خلال سنوات ومواسم التسعينات، حيث برز كحكم جريء وشجاع وجاد، أسهم في إدارة الكثير من المباريات المحلية الصعبة، وعقب الاعتزال أصبح مراقبا ومحاضرا تحكيميا، يسهم في تقديم خلاصة خبرته وتجربته للجيل الجديد من أبنائه حكام الكرة.
 
البداية لاعبا

بدأ مسيرته الرياضية لاعبا مع فريق الاتحاد الرياضي العسكري موسم 74- 75 ضمن فرق دوري الدرجة الثانية، وفي نفس الموسم صعد الفريق إلى دوري الدرجة الأولى حتى العام 1978 ثم صدر قرار بعدم مشاركة الاتحاد العسكري والشرطة في الدوري، فانتقل إلى نادي الاتحاد حيث لعب مع الفريق في الدوري التمهيدي حتى العام 1980، ثم انتقل إلى نادي المدينة محطته الكروية الثالثة حتى العام 82، ثم إلى فريق الشباب العربي حتى العام 84، ثم العودة مجددا إلى ناديه الأم الاتحاد الرياضي العسكري، عندما صدر قرار بالعودة للمشاركة مرة ثانية ولكن إلى دوري الدرجة الثانية، حيث واصل مشواره لاعبا مع فريقه الاتحاد العسكري حتى العام 89، إلى أن اعتزل الملاعب ليلتحق بعدها بمجال التحكيم العام 1990 الذي استمر بملاعبه حكما متميزا على مدى 18 عاما حتى اعتزاله الصافرة العام 2008.

رحلة مع الصافرة
التحق بمجال التحكيم بداية من العام 1990 ثم تدرج سريعا إلى الدرجة الثانية، ثم بعد ذلك تم ترقيته إلى الدرجة الأولى بقرار من رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم وقتها عبدالرؤوف السري، وبرز وظهر بملاعب الدوري الليبي الممتاز لكرة القدم لمدة ست سنوات، وأسهم طوال مسيرته الكروية التحكيمية الطويلة في إدارة وقيادة عدد كبير من المباريات المحلية بكل امتياز، أبرزها النصر والأهلي بنغازي ديربي مدينة بنغازي الشهير، ضمن بطولة الكأس، التي حسمها النصر بركلات الترجيح والوحدة والأهلي بنغازي ودارنس والأخضر وهي من مباريات الجوار المهمة والصعبة.

وتلقى عقب انتهائها رسالة شكر وتقدير من رئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم، إلى جانب أدارته مباريات أخرى مهمة، منها الاتحاد والنصر والقرضابية والشرارة ديربي مدينة سبها الشهير، ومباراة ديربي الاتحاد والأهلي طرابلس على مستوى فئة الأواسط، التي أدارها في ثلاث مناسبات متتالية، وتلقى رسائل شكر وامتنان من الفريق الفائز والخاسر، إلى جانب مباراة نهائي كأس السوبر بين المحلة والشط، واشتهر كحكم الديربيات والمهمات الصعبة كونه غيورا على الحفاظ على بقاء مجاله نقيا خاليا من كل المظاهر السلبية. ورغم حرمانه من نيل وإحراز الشارة الدولية رغم أحقيته وجدارته بها فإنه كسب تقدير واحترام الجماهير الرياضية في كل مكان.

الحكم أحمد عاشور (أرشيفية : الإنترنت)
الحكم أحمد عاشور (أرشيفية : الإنترنت)
الحكم أحمد عاشور (أرشيفية : الإنترنت)
الحكم أحمد عاشور (أرشيفية : الإنترنت)