انتكاسة لدوريات رمضان في كرة القدم

جانب من إحدى الدورات الرمضانية في ليبيا (أرشيفية الإنترنت)

اشتهرت مدن ومناطق ليبيا منذ عشرات السنين بإقامة دوريات لكرة القدم في مختلف المناطق سميت بدوريات رمضان، ولا يكاد يخلو شارع من هذه الدوريات.

هذه العام وبسبب جائحة «كورونا» تم الغاء جميع الدوريات والتجمعات الشبابية في ليبيا بسبب هذا الوباء، وبالتالي تم حرمان الشباب من مزاولة ما تعود عليه في هذا الشهر الكريم في إقامة منافسات قبل الإفطار بساعات أو بعد الإفطار حتى أوقات متأخرة من صباح اليوم الثاني.

وكانت الممارسة الرياضية لا تقتصر على كرة القدم فقط ولكن في عدة ألعاب، من بينها منافسات كرة اليد والسلة بإقامة دوريات مختصر أو ممارسة رياضة الجري في الساحات الرياضية أو المتنزهات فرادي أو جماعية، وهي من الرياضات التي أصبحت لها إقبال كبير وخصوص في هذا الشهر.

المزيد من بوابة الوسط