«الزنتوتي».. مؤسس الاتحاد وصديق منصات التتويج

نجم الكرة الليبية السابق علي الزنتوتي (أرشيف - بوابة الوسط)

يعد النجم الدولي الكبير علي الزنتوتي أحد أبرز مؤسسي ورموز نادي «الاتحاد»، حيث لعب له منذ تأسيسه وتألق ضمن صفوفه سنوات طويلة وتولى مهمة تدريبه وقاده إلى التتويج بالبطولات والألقاب وساهم في اكتشاف العديد من نجومه، بل وترأس مجلس إدارته، بدأ ممارسة الكرة سنة 1941م وانضم في العام 1943م إلى فريق الشباب التابع للنادي الأدبي، حيث لعب له لمدة عام واحد مع مجموعة من الرياضيين منهم أشقاؤه مسعود ومحمود ومصطفى والمرحوم عثمان بيزان وعامر المجراب وسالم بن حسين ومحمود أبوهديمة وعبدالله أبوقرين وغيرهم.

مؤسس الاتحاد
في سنة 1944 ساهم في تأسيس نادي «الاتحاد» ولعب لفريق كرة القدم به منذ أول مباراة يلعبها الفريق في نفس العام، وتدرب تحت إشراف عدة مدربين من سواء ليبيين أو أجانب، ويخص بالذكر شقيقه الأكبر مسعود الذي يقول عنه إنه المدرب الذي علمه أصول وقواعد اللعبة.

قام بتدريب فريق «الاتحاد» لسنوات تجاوزت العشرين سنة متواصلة من سنة 1950 إلى 1970وحصل خلالها الفريق على عدة بطولات، منها ثلاث بطولات للدوري وعدد من بطولات مدينة طرابلس والمحافظات الغربية، وشارك مع الفريق الوطني في مباريات الدورة الرياضية العربية الأولى التي أُقيمت العام 1953 بمدينة الإسكندرية المصرية وقد سجل فيها ثلاثة أهداف.

سليما المالطي
أجمل المباريات التي لعبها كانت أمام فريق «سليما» المالطي العام 1951 بطرابلس والمنتهية نتيجتها بالتعادل بهدفين لمثلهما، والمباراة التي يعتز بها هي مباراة المنتخب مع شقيقه المنتخب الفلسطيني في الدورة الرياضية العربية الأولى التي جرت مبارياتها في الإسكندرية العام 1953 وهي المباراة الدولية الأولى للفريق الوطني.

في العام 1963 اعتزل اللعب بعد عشرين سنة قضاها في الملاعب كلاعب بصفوف فريق «الاتحاد»، لعب خلالها مع الفريق الوطني، وتولى إدارة نادي «الاتحاد» في عدة مواسم آخرها موسم 84-1985، حيث وُلد بالمدينة القديمة بطرابلس العام 1927، وساهم في تاسيس نادي «الاتحاد» في العام 1944 وينتسب لعائلة الزنتوني المعروفة بانتمائها لنادي «الاتحاد» وهو أصغر أشقائه مسعود ومحمد ومصطفى.

أول دورة عربية
لعب للفريق الأول لكرة القدم بنادي «الاتحاد» منذ العام الأول لتأسيس النادي واستمر يلعب له حتى العام 1960 وقد برز في خط الهجوم وتمكن من تسجيل عشرات الأهداف، وتولى رئاسة الفريق من سنة 1953 إلى سنة 1960، واختاره مسعود الزنتوني لعضوية المنتخب الليبي وشارك في الدورة الرياضية العربية الأولى التي أُقيمت بمدينة الإسكندرية سنة 1953 وتمكن من تسجيل ثلاثة أهداف في تلك الدورة.

رئاسة «الاتحاد»
يعتبر من أكثر رؤساء نادي «الاتحاد» توليًا لهذه المسؤولية حيث وصلت السنوات التي كان فيها رئيسًا للنادي مجتمعة سبعة عشر عامًا، في أغلب السنوات التي كان فيها رئيسًا للنادي كان مدربًا للفريق الأول لكرة القدم أي مدرب ورئيس نادٍ، وفاز مع الفريق ببطولة الدوري الليبي لمواسم 64-65 و 65-66 و 68-69، وتحصل فريق«الاتحاد» في عهده وهو رئيس للنادي علي الترتيب الأول في دورة استقلال الجزائر العام 1963، والترتيب الثاني في بطولة الجلاء العام 1970 وكأس الترتيب الأول في دورة المرحوم محمد علي عقيد الثانية بتونس العام 1984.

عندما كان لاعبًا عرض عليه نادي «تورينو» الإيطالي العام 1946 الاحتراف، لكنه رفض العرض وخاض تجربة اللعب خارج ليبيا لفترة وجيزة بتونس مع فريق «حمام الأنف» في العام 1951، وهو مدرب قدم للملاعب العشرات من اللاعبين الذين برزوا في الملاعب مع «الاتحاد» ومع المنتخب وانتقل إلى جوار المولى عز وجل في 24 أبريل من العام 2012.

الزنتوتي مع أول منتخب ليبي في الدورة العربية بالإسكندرية العام 1953 (أرشيف - بوابة الوسط)
الزنتوتي مع منتخب طرابلس (أرشيف - بوابة الوسط)
الراحل الزنتوتى مدربا لفريق الاتحاد خلال السبعينات (أرشيف - بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط