«بوابة الوسط» تحكي قصة «اتعولة» هازم الطليان والبريطانيين في فنون الكرة وقت الاحتلال

عبد المتعال شتوان، الشهير بـ«اتعولة» (أرشيف - بوابة الوسط)

صادف يوم أمس الجمعة، الموافق 24 من شهر أبريل، الذكرى السنوية لرحيل ووداع ثلاثة نجوم بارزين يعدون من العمالقة الأفذاذ في زمن وتاريخ كرة القدم الليبية الجميل الذين تمر ذكرى رحيلهم السنوية هذه الأيام.

وتقديرًا واعتزازًا بقيمة هؤلاء النجوم الكبار وهم اتعولة والزنتوتي والبسكي، وجب علينا في «بوابة الوسط» التوقف عند سيرة ومسيرة هؤلاء العمالقة الأبطال الذين قدموا الكثير للكرة الليبية عبر مسيرة طويلة زاخرة بالعطاء على كافة الواجهات.

اتعولة
النجم الذي نقدمه اليوم عبد المتعال شتوان، الشهير بـ«اتعولة»، وهو أول رئيس وقائد للمنتخب الليبي لكرة القدم في أول ظهور رسمي له بالدورة العربية الأولى بالإسكندرية العام 1953، هو عبد المتعال عبدالرحمن امحمد شتوان من مواليد مدينة بنغازي العام 1920، بدأ اتعولة ممارسة لعبة كرة القدم شأنه شأن رفاقه الصغار، إلا أن اتعولة نبغ بفضل براعته المبكرة في مجال لعبة كرة القدم ليلتحق صغيرًا بمنتخب بنغازي، ثم التحق بفريق جمعية عمر المختار، ثم بعدها بفريق الأهلي بنغازي لينضم إلى صفوف فريق النجمة الذي قدم له الكثير عبر مسيرة طويلة إلى أن اعتزل اللعب متجهاً إلى مجال التدريب والإدارة.

شهادة القدامى
اتفق معظم اللاعبين القدامى والمعاصرين على مهارة وإمكانات اللاعب الفنان اتعولة، وأنه كان صاحب موهبة، فضلاً عن قدرته في تقديم النصيحة والإرشاد لزملائه بالملعب وأثناء مجريات اللعب وفي أكثر من مناسبة.

وبفضل ذكائه وفطنته كان عونًا لفريقه، لذلك فقد تمكن اتعولة بعد أن اتجه إلى التدريب بعد الاعتزال من أن يحقق نتائج باهرة مع الفرق التي قام بتدريبها، وخير دليل على ذلك ما حققه مع فريق الهلال الصاعد حديثاً إلى الدرجة الأولى العام1957.

ومنذ ذلك التاريخ أصبح فريق الهلال بفضل جهود المدرب اتعولة من أشهر فرق كرة القدم في مدينة بنغازي وكذلك على مستوى ليبيا، كما تولى مهمة تدريب فريق النجمة ومنتخب بنغازي الذي كان أحد عناصره البارزة.

إسهامات بارزة
أسهم اللاعب الفنان اتعولة في تحقيق سلسلة من النجاحات مع منتخب بنغازي، أما في مجال ألقاب مسابقات كرة القدم المحلية، فقد حقق مع فريق «الأهلي بنغازي» لقب كأس بطولة بنغازي للدرجة الأولى في الموسم (49-1950) ثم احتفظ مع فريق «الأهلي» بلقب البطولة للعام الثاني على التوالي (موسم 50-1951) أما في الموسم (54-1955) فقد تحصل على اللقب الثالث خلال مسيرته الرياضية الطويلة، ولكن هذه المرة كانت مع فريق «النجمة»، الذي أضحى اتعولة من أشهر نجومه.

أول منتخب ليبي
عندما تم الاتفاق على تكوين أول منتخب لكرة القدم باسم ليبيا للمشاركة في مسابقة كرة القدم في إطار الدورة الرياضية العربية الأولى التي أُقيمت بمدينة الإسكندرية اُختير اللاعب الفنان والقدير اتعولة ليكون أول رئيس لمنتخب ليبيا الذي تم تكوينه لأول مرة في تاريخه العام 1953.

 كما كان الجميع يتحدث عن اللاعب اتعولة بكل إعجاب وتقدير، واتفقت جميع الآراء على أنه كان لاعبًا موهوبًا يتمتع بالذكاء والقدرة الفائقة على قراءة مجريات اللعب أثناء كل مباراة، كما استطاع ان يتنبأ بتألق أكثر من لاعب وأجاد ايضًا عندما امتهن التدريب، بالإضافة إلى التألق الكبير الذي حققه اتعولة في ملاعب كرة القدم دون منافس، فكان اتعولة يملك القدرة على التميز على صعيد العلاقات الاجتماعية، حيث كان شخصية متميزة تجد التقدير والإعجاب من الجميع بفضل تمتعه بدماثة الأخلاق والابتسامة الدائمة التي لا تفارقه على الرغم من تعرضه لآلام المرض الذي لازمه حتى فارق الحياة.

مقارعة الإيطاليين
رحل اللاعب المخضرم عبد المتعال شتوان في الرابع والعشرين من شهر أبريل العام 1995 ورحل بعد أن ترك إرثًا رياضيًّا تفخر به جميع الأجيال، فقد قارع اللاعبون الإيطاليون في عهد الاستعمار الإيطالي للبلاد وقارع اللاعبون البريطانيون في عهد الاستعمار البريطاني، وحمل شارة رئيس منتخب بنغازي وقيادة أول منتخب ليبي في الدورة العربية الأولى في الإسكندرية العام 1953 وقاد فريق «الأهلي بنغازي» و«النجمة» وأحرز معهما الكوؤس والبطولات وقام بتدريب فريقي «النجمة» و«الهلال» واكتشف وقدم الكثير من اللاعبين المهرة وكان يجيد التحدث باللغتين الإيطالية والإنجليزية، إضافة إلى لغته العربية السليمة كما ساهم في رفع مستوى كرة القدم الليبية.

رحيل بلا هزيمة
رحل اللاعب الكبير ولم يهزمه المرض، وكان حتى أيامه الأخيرة متابعًا للكرة المحلية والعالمية ودائم الابتسام والترحاب، وعشق كرة القدم والتواصل مع أصدقائه محبي الرياضة ليرحل اتعولة صاحب الجزء الأكبر من حكايات كرة القدم الليبية في زمن الاربعينات والخمسينات من القرن الماضي، ورحل وبقي اسم اتعولة علامة بارزة في تاريخ كرة القدم الليبية.

عبد المتعال شتوان، الشهير بـ«اتعولة» في إحدى المباريات (أرشيف - بوابة الوسط)
أول منتخب ليبي في الدورة العربية بالإسكندرية العام 1953 (أرشيف - بوابة الوسط)
عبد المتعال شتوان، الشهير بـ«اتعولة» في إحدى المباريات (أرشيف - بوابة الوسط)
عبد المتعال شتوان، الشهير بـ«اتعولة» في إحدى المباريات (أرشيف - بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط