رابطة النصر تعيد النشاط الاجتماعي إلى الواجهة

رابطة النصر الاجتماعية. (إنترنت)

رغم أن الأندية جميعها عندما تأسست ومنحت تراخيص ممارسة نشاطها رسميًا أواخر الخمسينات، حملت الشعارات الثلاثة نادي (رياضي - ثقافي - اجتماعي)، ورغم تميزها لسنوات طويلة بتجسيد دورها الرياضي والاجتماعي والتربوي والثقافي وظل التنافس الشريف يجمعها في كل هذه المجالات، إلا أن هذه الشعارات والأنشطة الثلاثة قلت بل اختفى الكثير من مظاهرها منذ سنوات.

وما عادت الأندية إلا مكانا للنشاط الرياضي الذي اقتصر في كثير من الأحيان على لعبة كرة القدم والاهتمام بها وبنجومها وعقودها وهمومها غير أن ظهور وإنشاء رابطة النصر الاجتماعية خلال الآونة الأخيرة أضاء شمعة مضيئة في النفق وحرك المياة الراكدة، وساهم في إحياء وعودة النشاط الاجتماعي المفقود منذ فترة ليست بالقصيرة. وحتى وإن وجد فلم يكن بهذه الصورة الجميلة والحلة الجديدة التي خطفت الأضواء ولفتت إليها الأنظار، وأصبحت فى قلب كل حدث  فرغم كل الظروف والصعوبات واعتمادها على ذاتها في تمويل ودعم  نشاطاتها وبرامجها الهادفة.

ولم تغب رابطة النصر الاجتماعية عن ممارسة دورها في مد جسور التواصل بين أبناء وشباب الوطن الواحد بمختلف الأندية ومؤسساتها الرياضية وزيارة رموز الرياضة وتواصلها وتفقد أحوالها، وتصدرت المشهد في كل المناسبات فاستحقت هذه الرابطة وفريقها الاجتماعي لقب فريق الموسم بامتياز.

وتتويجا لهذه الجهود الاستثنائية قام الزميل الإعلامي عمر فكرون بعمل إعلامي مرئي توثيقي رائع لخص خلاله حصاد هذه المسيرة الموفقة، وأبرز دورها ووثق ما قامت به خلال الآونة الأخيرة من جهود تستحق كل التقدير والاحترام.

ورابطة النصر الاجتماعية لنادي النصر تعد رائدة الروابط الاجتماعية في الأندية، ونجحت في القيام بالعديد من الزيارات والمبادرات الخيرية ولمسات الوفاء، ولم يقتصر دورها على نادي النصر فقط، بل شملت كل الأندية ورموزها، حيث قامت بأكثر من 120 زيارة رياضية واجتماعية وإنسانية في ظرف 4 أشهر فقط.

والرابطة رغم أنها تأسست منذ 7 سنوات، إلا أن الإعلان الرسمي عن عودة نشاطها فعليا كان بتاريخ 26 سبتمبر من العام 2019 ليعيدها إلى واجهة الأحداث.

وتم اختيار نجم فريق النصر لكرة القدم السابق عبدالسلام الشابي رئيسا  لها، والذى تحول من نجم بملاعب كرة القدم إلى أحد أبرز نجوم العمل الاجتماعي والخيري، إلى جانب كوكبة ونخبة من الرموز والشخصيات الرياضية والإدارية والإعلامية من مختلف الأجيال التي تضمها تشكيلة وقافلة ورابطة النصر الاجتماعية التي سخرت وقتها وجهدها للأعمال الخيرية والإنسانية النبيلة.

المزيد من بوابة الوسط