وفاة حارس مرمى منتخب ليبيا السابق فرج ادوال

حارس مرمى منتخب ليبيا السابق فرج ادوال (أرشيفية : الإنترنت)

غيب الموت، اليوم الإثنين، الحارس الدولي السابق لنادي الأفريقي بدرنة في فترة الستينات فرج ادوال عن عمر ناهز الـ77 عاما، بعد صراع مع المرض، حيث كانت بدايته كلاعب العام 1963 واستمر في اللعب لمدة خمسة عشر عاما متتالية، وقد تم اختياره عدة مرات لمنتخب مدينة درنة والمنطقة الشرقية والمنتخب الوطني الليبي وتألق العملاق ادوال خلال تلك الفترة واختير كأفضل حارس مرمي وكان دون منازع نجم الجيل الذهبي لنادي الأفريقي.

اعتزل ادوال أواخر السبعينات واتجه للتدريب مع بداية الثمانينات كمساعد مدرب للعديد من المدربين، أمثال كيش بافلو، وبيتر، وشياكو، وعمار الرويعي، وغيرهم حيث اكتسب الخبرة وتحصل على دورة تدريبية في ألمانيا أهلته بأن يكون مدربا للأفريقي، حيث اكتشف العديد من المواهب ومنحهم فرصة اللعب.

وعند عودة النشاط بعد فترة التوقف في أواخر السبعينات كان الأفريقي مستعدا بفريق قوي، دون أن يتوقف ادوال عن ممارسة النشاط الرياضي بالنادي، من خلال الحفاظ على مجموعة من الرياضيين الخبرة، أمثال الدوليين فهيم رقص وفتحي سلطان وناصر الفيتوري، ومزجهم بالشباب أمثال عادل الحصني وجمال الغويل وأحمد قدور وفؤاد سلطان وعبدالقادر العوامي وغيرهم، في حين اعتذر المدافع الصلب الدولي محمد بوونيسة عن مواصلة المسيرة الكروية مع النادي الأفريقي حيث آثر الاعتزال.

وعاد حامي عرين النادي الأفريقي لتدريب حراس المرمي، حيث تخرج من مدرسته العديد من الحراس، منهم سالم اكريكش وسالم المستيري ورمضان بن حمادي وأحمد ادوال وأشرف ادوال وفايز ادوال والراحل فرج الشيهني.

بعد ثورة 17 فبراير تكرر البناء لمرة أخرى، وكان الدولي فرج ادوال مصرا على بداية النشاط الرياضي مع زملائه دون انتظار إعلان اتحاد الكرة عن بداية النشاط، وتشكلت لجنة لاختيار اللاعبين في مختلف الفئات، كما يعد الراحل فرج ادوال صاحب آراء خاصة يدافع عنها، فضلا عن ثقافته الكروية الواسعة وتجربته الطويلة وخبرته المعرفية.

حارس مرمى منتخب ليبيا السابق فرج ادوال (أرشيفية : الإنترنت)
حارس مرمى منتخب ليبيا السابق فرج ادوال (أرشيفية : الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط